«تحت الأرض».. صفحة «فيسبوك» تنبأت بتفجير الكنيستين وتتوعد بالمزيد

 

أثارت منشورات لصفحة على موقع "فيسبوك" تدعى "تحت الأرض" جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الإجتماعي، والإعلام المصري للربط بينها وبين التفجيرات الإرهابية التي أصابت كنيستي "مارجرجس" بطنطا، والكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

وشهدت مصر، صباح اليوم، تفجيرات إرهابية طالت كنيستي طنطا والإسكندرية، وأسفرت عن سقوط 44 شهيدًا وأكثر من 120 مصابًا، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشورًا للصفحة روجت فيه لما اعتبروه "رسالة تفجير"، حيث أن الرقم 9 يحمل يوم 9 أبريل، بينما فسر البعض كلمات "تحقير وتفجير وصليب محروق" إلى حدوث تفجير بالكنيسة، بينما فسر البعض كلمة الشمال على البحر المتوسط بأنها الإسكندرية، والمفترق الطرقي هي طنطا.

 

 

الصفحة التي نالت اهتمام الإعلام في الفترة الماضية، ويرجح أنها تابعة لمجموعة من عبدة الشيطان، يوجد منها أكثر من صفحة متشابهة إلا أن صفحة وحيدة هي من كانت ترسل التهديدات التي أثارت الجدل.

وقالت الصفحة تعليقًا على التعامل مع الأمر: "تعيشون في نكران. حتى يحين الموعد..تفعلون ما نريدكم أن تفعلوا، وتقرأوون ما نريدكم قراءته، وتقولون ما نريدكم أن تقولوا، ببركة ميثرا، ليليث و إيزيس سيكتمل الهرم وسوف نُكرم".

 

 

الصفحة نشرت منشورات إضافية تحمل تهديدات جديدة، وذلك بعدما نشرت منشور جديد، فيه توعدت بالمزيد، فقالت "صلاة الاحتفال نعدكم بالمزيد، الخدام جاهزون، انتظرونا".

 

 

وقالت الصفحة في منشور آخر يحمل تهديدًا جديدًا، وتم نشره اليوم، عقب التفجيرات، قائلة: "نراكم في المزيد من الاحتفالات، تحقير وتفجير، فلتجتمع الخوادم".

 

 

وحددت "تحت الأرض"، حسب التفسيرات للبوست السابق لها، موعدًا لتفجيرات جديدة قد تتم يوم 18، وذلك بعدما قالت "بعدما حدث بتاريخ 9 من الخادم 9، ترقبوا يوم 18. الخادم 18 سوف يثبت في مكانه، انتظرونا".

 

 

وأتبعته الصفحة بمنشور، قالت به: "الخادم الأكبر، يا ذات الروح المقدسة نشيد من أجلك، نسفك من أجلك، احتفل بالخادم رقم 9، مراسم المستوى 18".

 

 

وحملت الصفحة تهديدًا للوحدة الوطنية قالوا خلاله: "صليب محروق وهلال مكسور نملك الأرض ونحكمكم، أحصيناهم 33 درجة أرضين. 7 أكوان وعروشه تحت الهيكل".

 

 

 

التعليقات