شاهد| «الفلانتين» مش للعشاق بس.. «حسام ومنة غيروا النظرية»

حسام ومنة
حسام ومنة

يحتفل المصريون غداً الثلاثاء بعيد الحب والملقب بـ"الفلانتين" والذي يتبادل فيه العشاق الهدايا والتى تتنوع ما بين الدبدوب الشهير وبوكيهات الورد، وهناك بعض الاحتفالات الأخرى التى تشتهر بها هذه المناسبة.
حسام ومنة شقيقان غيرا مفاهيم "الفلانتين" وذلك بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لهما وهما يحتفلان بعيد الحب بطريقة مختلفة أثبتا بها نظرية أن عيد الحب ليس للعشاق فقط.

إحدي صفحات "فيسبوك" كتبت: "حسام ومنة مش مرتبطين ولا مخطوبين.. حسام ومنة إخوات، حسام في الفلانتين قرر يخرج أخته ويجبلها هدايا ويضحكوا ويهزروا ويلعبوا ويتصوروا ويعملها كل اللي نفساها فيه.. مين قال إن الحب بيقتصر علي شريك الحياه بس. الحب هو أساس الحياة، الحب هو شعور سام لا يقتصر فقط على حب الحبيب بل حب الفرد لعائلته، لأصدقائه، لمهنته، لوطنه. نحن بحاجة لتعزيز الحب بيننا وهناك الحب في الله سبحانه وتعالى وهو أرقى وأنقى أنواع الحب".

 

هذه الصور وهذه العلاقة أثارت الجدل بشكل كبير بين رواد التواصل الاجتماعي، فمنهم من وجد أن حسام أراد أن يعطي مفهوما مختلفا لعيد الحب، ليوضح أن عيد الحب ليس قاصرًا على المرتبطين فقط بل للأسرة والأشقاء. في حين سخرت بعض الناشطات معلنات عن ثورة على مواقع التواصل الاجتماعي على أشقائهن، وطالبن بأن يشتروا لهن هدايا أسوة بحسام.

 

وحصدت جلسة التصوير بين حسام ومنة نحو 13 ألف إعجاب على موقع "فيسبوك" وتنوعت التعليقات على الفور ما بين مؤيد ومعارض ومنها: "الحمدلله معنديش أخت ومش هلاقيها عملالي منشن وتقولي خلي عندك دم واعملي زيهم هربت منيهم هربت منيهم"، و"أهى دى علاقه أنضف وأطهر بمراحل من الحب العادى مليون مرة، حب ربنا سبحانه وتعالى ربطه بالدم استحالة حد فيهم يخون التانى ولا يغدر لأنه مش هيغدر بنفسه، كان نفسى يكون لى أخت بنت بس ربنا عوضنى بأخويا خير عوض"، و"يا جدعاااان أنا أخويا بيشوفني في الشارع ولا كأنه يعرفني يخش البيت يلطش فيا ع الفاضي والمليان ويوم ما ربنا يكرمه ويديني فلوس يديني نص جنيه ويطلع مصدي وبعديها يرزعني علقة بنت كلب والحمد بطلع منها سليمة شوية كدمات وبقعد شهر ع السرير بسبب ضهري اللي كان بيترزع ع الأرض من فوق السرير وبس".

 

 

التعليقات