الأميرالاي إسكندر

مدفن الأميرلاي إسكندر

 

إذا حاولنا البحث عن معلومات عن صاحب هذا الضريح، فربما لن نجد عنه سوى قصة قصيرة مبتورة تجمعه بالرئيس الراحل محمد أنور السادات.

الحكاية حكاها السادات في كتابه البحث عن الذات، وملخصها أن السادات عام 1939 كان قد تلقى دورة في الإشارة في مدرسة الإشارة في المعادي، وكان يرغب في الانتقال إلى سلاح الإشارة في الجيش لكن لم يكن لديه أمل في ذلك لأن الأمر يتطلب واسطة، وكان السادات قد كُلِّفَ بإلقاء كلمة بالنيابة عن زملائه في الدفعة، وقد لفت نظر الأميرالاي إسكندر فهمي أبو السعد الذي أعجب به وبقدرته على الخطابة فنقله إلى سلاح الإشارة!

بالبحث على الإنترنت لن نجد شيئا عن هذا الرجل سوى تلك القصة بصيغ مختلفة، لقد نسيه التاريخ تماما سوى من أنه الرجل الذي أُعجِب بقدرة السادات الشاب على الخطابة!

المكان: مدافن اللاتين، مدينة نصر.
 

التعليقات