شاهد| فيرونيكا فين.. فتاة أمريكية تركت المحاسبة من أجل «البورنو»

فيرونيكا فين
فيرونيكا فين

بسبب إحساسها بالإحباط من عملها والأجور المتدنية، تركت خريجة جامعة فلوريدا الأمريكية قسم المحاسبة "بيدج جينينجز"، شارع وول ستريت لتتجه إلى مهنة أكثر ربحاً لتصبح "فيرونيكا فين"، نجمة الأفلام الإباحية.

 

 
صحيفة الاندبندنت البريطانية نشرت قصة فيرونيكا (23 عامًا)، والتي تقول " إنني أحب التحليل المالي والتفكير، لكن الجلوس على المكتب لمدة 8 ساعات يوميًا ممل للغاية لذلك بدأت في اكتشاف اختيارات آخرى".
بدأت فيرونيكا عملها في مجال "البورنو"، عن طريق أخذ صور شخصية لنفسها وهي عارية في "حمام" الشركة، وكانت هذه الصور جزء من طلبها للتقديم في مسابقة البرنامج الواقعي لنجوم الأفلام الإباحية " sex facto ".
 

 
"فين" لن تقدم اعتذار عن تركها لمهتنها السابقة، وأعلنت في سيرتها الشخصية على موقع "تويتر" قائلة: " لقد تركت وظيفة وول ستريت من أجل مهنة الأفلام الإباحية، لأنني لا أستطيع التوقف عن ممارسة العادة السرية في العمل".
لكن على الرغم من ذلك تبقى المحاسبة هواية بالنسبة لفيرونيكا.
 

 

 

 

التعليقات