افتتاح الرئيس السيسي للمدينة السمكية الصناعية بغليون إنجاز جديد في سلسلة المشروعات القومية

السيسي
السيسي

 

يعد افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المدينة السمكية الصناعية بغليون بمحافظة كفر الشيخ والتي تضم مزرعة سمكية متكاملة على مساحة 4 آلاف فدان تضم 1359 حوضا للأسماك والجمبري ومنطقة المفرخات وإنتاج الزريعة ومنطقة بحثية ومنطقة صناعية على مساحة 55 فدانا تضم مصنعا لتجهيز وتعبئة وتغليف الأسماك بطاقة إنتاجية 100 طن في اليوم ، صرحا اقتصاديا عالميا يضاف إلى سلسلة الإنجازات في سياسة تنفيذ المشروعات القومية التي تشهدها مصر لتحقيق أكبر استفادة من الموارد المصرية وتحقيق أعلى معدلات نحو الاكتفاء الذاتي وتقليل حجم الاستيراد.

كما افتتح الرئيس السيسي مصنعا لإنتاج الأعلاف بطاقة إنتاجية 180 ألف طن سنويا ومصنعا لإنتاج الثلج بطاقة إنتاجية 60 طنا في اليوم ومصنعا لعبوات الفوم بطاقة إنتاجية 1200 عبوة في اليوم..وقام بافتتاح الأسبقية الأولى لمشروع الأقفاص السمكية بشرق بورسعيد ومصنعين لإنتاج الثلج والفوم ومحطة لتحلية المياه لخدمة مشروع الاستزراع السمكي في بحيرة البردويل بشمال سيناء عبر شبكة الفيديو كونفرانس.

وحضر مراسم الافتتاح الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب ، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ، الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية ، وعدد من الوزراء والمحافظين وقادة القوات المسلحة وأعضاء مجلس النواب ولفيف من كبار الإعلاميين والشخصيات العامة.

وبدأت المراسم بكلمة اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة استعرض خلالها الأهمية الاستراتيجية لمشروعات الاستزراع السمكي التي يجري تنفيذها من واقع ما تتضمنه بعض المؤشرات الاقتصادية عن إنتاج مصر من أصناف مصادر البروتينات الحيوانية والتي تم دراستها بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ووزارة التجارة والصناعة ، من حيث حجم الاستهلاك والإنتاج المحلي والفجوة الغذائية من اللحوم الحمراء والدواجن والطيور والأسماك بأنواعها ومساهمة المسطحات المائية في مصر في الإنتاج السمكي وكمية وتكلفة الاستيراد لتلك الأصناف.

وتناول اللواء مصطفى أمين المكونات الرئيسية للافتتاحات الجديدة بالمدينة السمكية الصناعية بغليون وبحيرة البردويل ، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى المساهمة مع أجهزة الدولة في تقليل الفجوة في البروتين السمكي والعمل على توفيره بالكميات والأسعار المناسبة في متناول المواطنين وخاصة لمحدودي الدخل منهم مع الاستفادة المثلى بما تتمتع به مصر من سواحل وبحيرات غنية وظروف مناخية ملائمة تساعد على تنفيذ ونجاح هذا النوع من المشروعات فضلا عن تعظيم العائد لنواتج المشروع باستخدام أحدث الطرق العلمية مع تنفيذ العمليات والأنشطة التصنيعية المرتبطة بمنتجاته وإتاحة العديد من فرص العمل لمختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمي.

وتضمن العرض ما تم ويجرى تنفيذه حالياً من جهود لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية في مجالات الأمن الغذائي الأخرى بتوجيهات من القيادة العامة للقوات المسلحة لدعم الأجهزة المعنية بالدولة وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين ، حيث قامت الشركة الوطنية للتبريدات والتوريدات خلال الفترة من يناير 2017 وحتى الآن بتدبير ما يزيد على 300 ألف طن من السلع الغذائية الأساسية من لحوم ودواجن وزيت طعام وغيرها ، وقد تم تسليم وزارة التموين نحو 50% منها وطرح الباقي للجمهور من خلال منافذ البيع الثابتة والمتحركة التابعة للجهاز فى الأحياء الشعبية بالمحافظات.

كما قامت الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية بشرق العوينات بتسليم وزارة التموين هذا العام نحو 210 ألف طن من إنتاجها من القمح عالي الجودة ، وتقوم الشركة الوطنية للزراعات المحمية حالياً بإنشاء 4780 صوبة زراعية كمرحلة أولى بمناطق الحمام وفايد والعاشر من رمضان وقرية الأمل بشرق الإسماعيلية بهدف توفير الخضروات الطازجة على مدار العام بالإنتاج الوفير والجودة العالية والسعر المناسب ، كما قام الجهاز هذا العام بتدبير 23 مليون عبوة من ألبان الأطفال تم طرحها فى الصيدليات بجميع المحافظات بأسعار مخفضة عن مثيلاتها في الأسواق.

وتقوم الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي حالياً بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تنمية الثروة الحيوانية بطاقة 150 ألف رأس ، تم تنفيذ نحو 25 ألف رأس ماشية منها في مزارع قطاع الأمن الغذائي بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجاري استكمال الأسبقية العاجلة منها قبل نهاية ديسمبر 2017 .

ومن جهته .. استعرض اللواء حمدي بدين رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية مراحل انشاء المدينة السمكية الصناعية غليون بمحافظة كفر الشيخ اعتبارا من يوليو 2015 بتوقيع عقد مع شركة إيفر جرين وهى إحدى الشركات المتخصصة فى مجال الاستزراع السمكي بالصين ، وكان من أهم بنوده هو التدريب ونقل الخبرة والاستمرار في العمل مع الجانب المصري حيث يتم الاستفادة من خبرتهم في إدارة وتشغيل المصانع وإعداد الدراسات الهندسية للمشروع بواسطة مكتب استشاري متميز بالاستعانة بأساتذة من جامعتي كفر الشيخ والأسكندرية وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والهيئة العامة لحماية الشواطىء ومعهد علوم البحار ، وتنفيذ جميع الأعمال الإنشائية بواسطة ما يقرب من 52 شركة مصرية من المهندسين والمشرفين والعمال المدنيين.

وتضمنت المراسم عرضا لجهود التعاون والتنسيق بين الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية بالتعاون مع الأجهزة المعنية بالدولة في مجالات الاهتمام بالثروة السمكية والمحافظة على التوازن البيئي وإزالة التعديات والمخالفات ومنع استخدام حرم البحيرات أو الاستيلاء عليها وإدخال أنظمة جديدة للاستزراع عن طريق الأقفاص البحرية والاستزراع المكثف باستخدام التقنيات الحديثة بأقل كميات من المياه وفي الأماكن الصحراوية والنائية ، واستزراع الأسماك النادرة وذات القيمة الاقتصادية الكبيرة مثل أسماك التونة الزرقاء والتونة الصفراء بالتعاون مع الدول المتخصصة فى هذا المجال.

وبدأت الشركة أولى مشاريعها بتطوير بحيرة البردويل لزيادة إنتاجية البحيرة والمحافظة على المخزون السمكي من خلال رفع كفاءة وتطوير 4 مراس للصيد وتطهير البواغيز في المرحلة الأولى ويتم حالياً استكمال أعمال التطهير مع المحافظة على الثروة السمكية وزيادة المخزون السمكي بالبحيرة بالالتزام بتنفيذ الراحة البيولوجية في المواعيد المخططة.

وفي مجال منع صيد الزريعة وإهدار الثروة السمكية .. تم الاشتراك بالتعاون مع باقى الأجهزة المنوطة بذلك بمنع صيد الزريعة والصيد الجائر وتنفيذ قوانين الصيد والاهتمام بالصيادين وأحوالهم المعيشية والاستعانة بالخبرات الأجنبية من أجل تطوير صناعة الأسماك في مصر وإنشاء صالة للفرز والتصدير في مرسى إغزوان ببحيرة البردويل بعد الحصول على رخصة التصدير للاتحاد الأوروبي.

وفي مجال البحث العلمي وأمراض الأسماك وتركيب وجودة الأعلاف..تم إنشاء أول مركز للتطوير والأبحاث حيث يحتوى على معامل متخصصة تعمل على مراقبة جودة المياه والغذاء وصحة وأمراص الأسماك وجودة الأعلاف ، كما تم التنسيق مع وزارة الخارجية لدعم مجالات التعاون مع الدول الأفريقية الغنية بالثروة السمكية بالتعاون مع دولتي إريتريا وموريتانيا للصيد بها وجارى حاليا الانتهاء من 15 مركب خاص بالصيد خارج المياه الإقليمية.

وفي مجال المحافظة على البحيرات ومنع الاستيلاء على الأراضي المحيطة..تم عقد العديد من الإجتماعات والمؤتمرات مع مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية من أجل المحافظة على الأراضي المحيطة بالبحيرات ومنع الاستيلاء عليها وكان من أبرز المناطق التي تم فيها المحافظة على الشواطئ هي بحيرة البرلس ، كذلك المحافظة على التوازن البيئي ببحيرة ناصر تم التعاون مع كل من وزارة الزراعة ووزارة البيئة لتنفيذ الراحة البيولوجية لبحيرة ناصر هذا العام.

وفى مجال التوسع في الاستزراع السمكى البحرى.. يجري حاليا تنفيذ المزرعة السمكية بشرق التفريعة والتي تضم 3960 حوض أسماك بحرية بطاقة إنتاجية تصل إلى 16 ألف طن في الدورة و1614 حوض أسماك مياه عذبة بطاقة 10 آلاف طن في الدورة ، كذلك إنشاء 41 حوضا سمكيا بطاقة 250 طنا و20 حوض جمبري بطاقة 100 طن بمنطقة مثلث الديبة ببورسعيد وتنفيذ الاستزراع السمكي باستخدام الأحواض البحرية حيث تم إنزال 50 قفصا بحريا كمرحلة أولى من 100 قفص بحري بمنطقة شرق التفريعة بطاقة إنتاجية 20 - 25 طن أسماك بحرية للقفص الواحد.

كما يجري حاليا تنفيذ مشروع تفريخ واستزراع أسماك التونة الزرقاء في منطقة جرجوب بمحافظة مرسى مطروح ومشروع تفريخ واستزراع أسماك التونة الصفراء في منطقة الزعفرانة بالبحر الأحمر بطاقة إنتاجية 280 طنا من الأسماك البحرية و3640 طنا من أسماك التونة.

وعلى صعيد متصل شاهد الرئيس عبد الفتاح السيسى فيلماً تسجيلياً بعنوان (غليون ساحل الأمل) من إنتاج وإخراج إدارة الشئون المعنوية تضمن مراحل إنشاء هذا المشروع الضخم وما يمثله من قيمة مضافة لتلبية جانب من احتياجات السوق المصري والتصدير ، ودوره في تحقيق نقله حضارية لخدمة أبناء محافظة كفر الشيخ والمحافظات المجاورة وتوفير الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة واستخدم خلاله أحدث التقنيات في التصوير والمونتاج.

وعبر شبكة الفيديو كونفرانس افتتح الرئيس السيسي عددا من المشروعات التكاملية لتنمية الثروة السمكية ببحيرة البردويل بشمال سيناء منها مصنع للثلج بطاقة 60 طنا في اليوم ، ومصنع لعبوات الفوم بمتوسط طاقة 1.2 طن في اليوم ومحطة تحلية مياه البحر ، كذلك افتتاح مشروع الأقفاص السمكية بشرق بورسعيد حيث تم الانتهاء من وضع 50 قفصا للاستزراع السمكي في البحر المتوسط بإجمالي طاقة إنتاجية 1250 طنا في الدورة الواحدة ، جاري استكمالها لتصل 100 قفص قبل نهاية ديسمبر 2017 .

وقام أيضا الرئيس بافتتاح عدد من المصانع والأعمال الميكانيكية والكهربائية بالمدينة السمكية الصناعية بغليون والتي شملت مصنع إنتاج أعلاف الأسماك والجمبري ويضم وحدة أعلاف الأسماك البحرية بطاقة إنتاجية 120 ألف طن سنويا ووحدة أعلاف الجمبري بطاقة إنتاجية 60 ألف طن سنوياً ، ومصنعا لإنتاج العبوات مختلفة الأحجام من الفوم لتداول منتجات الأسماك والجمبري للأسواق الداخلية والتصدير بطاقة إنتاجية تصل إلى 1500 عبوة في اليوم ، ومصنع الثلج الذي ينتج 40 طن ثلج مجروش و20 طن ثلج بلوكات في اليوم ، كذلك افتتاح 2 محطة رفع تشتمل على 17 طلمبة بإجمالي طاقة 70 ألف م3/الساعـة ، ومحطة صـرف وتشتمل علـى 15 طلمبة بإجمالي طاقة 70 ألف م3 /الساعـة ومحطـة معالجة لمياه الصـرف بإجمالي طاقة 1800 م3/اليــوم ومحطة الكهرباء بقدرة 80 ميجاوات.

وعقب المراسم أجرى الرئيس السيسي جولة تفقدية للمشروعات الجديدة واستمع لشرح تفصيلي على ماكيت من اللواء أشرف حامد رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات تضمن مراحل التخطيط والتنفيذ للمشروع (أحد المشروعات التنموية المتكاملة والطموحة) حيث يقام على مساحة المشروع 4 آلاف فدان تقريباً ، واستغرق تنفيذه 18 شهرا حيث إجمالي كميات الحفر والردم حوالي 16 مليون م3 ، وإجمالي وزن كميات الحديد حوالي 13الف طن ويبلغ عدد العمالة اليومية خلال فترة إنشاء المرحلة الأولى للمشروع 5000 عامل وفني ومهندس و1700 معدة.

كما تفقد الرئيس منطقة الأحواض والتي تتكون من 1359 حوضا للأسماك المختلفة والجمبرى والزريعة منها مزرعة إنتاج الأسماك البحرية بإجمالي عدد 453 حوض تربية بطاقة إنتاجية 3 آلاف طن في الدورة ، ومزرعة إنتاج الجمبري تضم 655 حوضا بطاقة إنتاجية 2000 طن في الدورة ، ومزرعة إنتاج أسماك المياه العذبة تضم 83 حوضا بطاقة 2000 طن في الدورة ، و168 حوض تحضين ، وتتصل منطقة الأحواض بعدد من التـرع الرئيسية والفرعية للتغذية بالمياه بإجمالى 63 كيلومترا ومصارف رئيسية وفرعية بإجمالي 44 كيلومترا.

وتفقد القائد الأعلى منطقة المفرخات وإنتاج زريعة الأسماك والجمبري والذي يعد الأول والأضخم من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط حيث تقام على مساحة 17 فدانا بطاقة إنتاجية 20 مليون اصبعية أسماك بحرية و2 مليار يرقة جمبري..ويتكون من أحواض رعاية الأمهات والتزاوج وإنتاج ورعاية اليرقات وأحواض التحضين ووحدات إنتاج الطحالب والغذاء الطبيعي ومعملا للتحاليل ومناطق إدارية.

وامتدت الجولة لتشمل مركز الأبحاث والتطوير والتدريب الذي أقيم بمساحة 700 م ويتكون من معامل لجودة المياه والغذاء الحي وبيولوجيا الأسماك ومعمل تركيب وجودة الأعلاف ومعمل صحة وأمراض الأسماك ووحدة الإرشاد والتدريب والذي يضم منظومات من أحدث الأجهزة المعملية في العالم ، بما يسهم في تطوير البحث العلمي لمنظومة الاستزراع السمكي في مصر بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية والخبرات الأجنبية الصديقة كذلك الوحدة التجريبية للاستزراع المكثف لأسماك المياه العذبة والتي تصلح استخدامها في المناطق التي تعاني من ندرة المياه حيث تسمح إعادة استخدام المياه اكثر من مرة وتتراوح إنتاجيتها من 10 إلى 15 طنا في الدورة.

وقام الرئيس السيسي بافتتاح أكبر مصنع تجهيز وتعبئة وتغليف الأسماك والجمبري في الشرق الأوسط ويشتمل على مصنع منتجات الأسماك ومصنع منتجات الجمبري بأنواعها المختلفة بطاقة إنتاجية 100 طن في اليوم بالإضافة إلى أحدث وحدات التخزين والنقل والتداول.

كما قام بوضع حجر الأساس وتدشين المرحلة الثانية للمشروع في بركة غليون والمخطط إقامتها على مساحة 9 آلاف فدان من أحواض الاستزراع السمكي الجديدة ومصنع إنتاج مسحوق السمك ومصنع إنتاج شكائر الأعلاف ومحطة معالجة المياه لتصبح المدينة السمكية الصناعية بغليون نقطة انطلاقة واعدة على طريق التخطيط الاستراتيجي الطموح للنهوض بمستقبل الثروة السمكية في مصر.

التعليقات