وزير البترول يتفقد المحطة البرية لاستقبال ومعالجة غازات حقل ظهر ببورسعيد

قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بزيارة تفقدية لمحافظة بورسعيد لتفقد سير العمل فى مشروع تنمية حقل ظهر وذلك فى إطار المتابعة الميدانية لمشروعات تنمية حقول الغاز الجديدة وسرعة وضعها على خريطة الإنتاج.
وأكد الوزير أن العمل فى مشروع تنمية حقل ظهر يجرى على قدم وساق سواء فى تنفيذ برامج حفر الآبار التنموية أو فى أعمال الإنشاءات والتجهيزات الخاصة بالأعمال البحرية و كذلك المحطة البرية لاستقبال ومعالجة غازات حقل ظهر ووضعه على خريطة الإنتاج، وفقاً للبرامج الزمنية المحددة.
وترأس الوزير الاجتماع الدورى الثامن للجنة العليا لمتابعة تقدم الأعمال فى مشروع تنمية حقل ظهر بمنطقة شروق البحرية، بحضور المهندس محمد مؤنس وكيل أول الوزارة والجيولوجي أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية والمهندس عابد عز الرجال رئيس هيئة البترول والمهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل والمهندس صلاح اسماعيل رئيس شركة بتروجت والمهندس محمد حتحـوت رئيس شركة إنبى، والمهندس السيد البدوي رئيس شركة خدمات البترول البحرية ومن جانب شركة إينى الإيطالية المهندس أدريانو مونجيني المدير الإقليمي والمهندس فابيو كافاننا رئيس الشركة الدولية الإيطالية للزيت وممثلين عن شركة سايبم.
وخلال الاجتماع تم استعراض ما تم تحقيقه من أعمال على أرض الواقع مقارنة بالبرنامج الزمنى المخطط للمشروع، ووضع الحلول العاجلة لأى صعوبات تعترض الالتزام بالبرنامج الموضوع لتنفيذ المشروع فى التوقيت المحدد.
تناول الاجتماع برنامج عمل حفر الآبار التنموية التى ستوضع على الإنتاج ضمن المرحلة الأولى التى تستهدف إنتاج مليار قدم مكعب غاز يومياً بنهاية عام 2017 يرتفع إلى 7ر2 مليار قدم مكعب بعد انتهاء تنمية كل الآبار خلال عام 2019، حيث تم الانتهاء من أعمال حفر 7 أبار وجاري حفر البئر الاستكشافي ظهر-1 العميق، وذلك فى إطار البرنامج الزمنى للمرحلة الأولى لتنمية الحقل .
 
التعليقات