ننشر التحريات الأولى لـ«ذبح» أمين شرطة بالمنوفية

الضحية
الضحية

 

أكدت مصادر أمنية مُطلعة داخل مديرية أمن المنوفية، أن مقتل أمين الشرطة حمدي المعداوي لم يكن بقصد السرقة؛ وذلك للعثور على متعلقاته بجواره، من خلال المعاينات الأولية للواقعة.

وأضافت المصادر أن التحريات الأولية تُشير أيضًا إلى أن المجنى عليه ليس لديه عدوات مع أحد بقريته، عزبة المعداوي، التابعة لقرية زاوية الناعورة بمركز الشهداء، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من تشريح الجثة بمستشفى شبين الكوم التعليمي، وجاري العمل على تسليم الجثمان لذويه؛ لدفنه بمقابر الأسرة بمسقط رأسه بالشهداء، فيما شكلت مباحث المنوفية، فريق بحث جنائي، برئاسة العميد سيد سلطان مدير البحث الجنائي؛ لكشف غموض الواقعة، والوقوف على أطرافها والمتورطين بها.

كان أمين الشرطة حمدي السيد المعداوي 44 سنة عائدًا من الخدمة، ويستقل دراجة نارية، قادما من شبين الكوم تجاه محل إقامته في عزبة المعداوي، ويحمل بضائع لمتجره في القرية، في التاسعة مساء أمس عقب انتهاء عمله بمركز شبين الكوم، تم العثورعليه مذبوحًا وسط الطريق، عند مدخل قرية شبراباص، بسكين، وعثر على أداة الجريمة ومتعلقاته الشخصية.

 

التعليقات