«عدالة السماء».. «خالد» هرب من الحكومة فمات غريقًا

 

كشفت مديرية أمن الإسكندرية، لغز العثور على جثة شاب في ترعة المحمودية، حيث تبين أنه كان من ضمن شخصين حاولوا سرقة أحد الأجزاء الحديدية بحديقة "أنطودنياس" منذ أيام.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارًا من اللواء شريف عبدالحميد رئيس المباحث الجنائية، يفيد بالعثور على جثة شاب ملقى بترعة المحمودية شرق الإسكندرية.

وتبين خلال الفحص، أن مأمور سيدي جابر تبلغ من قبل ضباط القسم أثناء مرورهم بمشاهدة شخصين حاولوا سرقة أحد الأجزاء الحديدية لسور حدائق أنطونيادس الكائنة طريق قتال المحمودية، وعند مشاهدتهما لقوات الشرطة فرا هاربين أحدهما داخل الحدائق المشار إليها والثاني تجاة قنال المحمودية تاركين المسروقات، وتم التحفظ على المضبوطات، وتحرر المحضر رقم 2017/28253 جنح سيدي جابر، وتم عرض المحضر على النيابة والتي كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وضبط المتهمين الهاربين.

وبعد أيام تبلغ للقسم من إدارة شرطة النجدة، بظهور جثة غريق بترعة المحمودية أمام حدائق أنطونيادس، وتبين أن الجثة للمدعو "خالد محمود حسن محمد سلامة" سن 17 طالب، ومقيم شارع الزهور منطقة الحضرة الجديدة باب شرقي يرتدي كامل ملابسة وبمناظرتة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية، وتوصلت تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي إلى أن الجثة لأحد مرتكبي واقعة السرقة المشار إليها.

انتشلت الجثة بمعرفة إدارة الحماية المدنية "وحدة الإنقاذ النهري"، ثم نقل الجثة إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة.

تحرر المحضر رقم 2017/25772 إداري سيدي جابر، وتم العرض على النيابة التي قررت انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة المتوفي، وإعداد التقرير اللازم مع التصريح بدفن الجثة.

التعليقات