مستشار الرقابة المالية الأسبق : 80% من الاقتصاد المصري يعتمد على المؤسسات الصغيرة

أرشيفية
أرشيفية

 

أكد الدكتور عبد الحميد إبراهيم ،مستشار رئيس هيئة الرقابة المالية الأسبق وعضو مجلس إدارة الهيئة حاليا أن 80% من حجم الاقتصاد المصري يعتمد على مؤسسات صغيرة و متناهية الصغر ،وان ما يزيد عن 200 ألف شركة يعملون تحت غطاء الاقتصاد الغير رسمي للهروب من المسئولية التضامنية.

جاء ذلك خلال انعقاد مؤتمر جذب الاستثمار الذي نظمته وزارة العدل لليوم الثاني على التوالي لقضاة المحاكم الاقتصادية تحت عنوان "جذب راس المال المحلي والدولي في ظل قانون الاستثمار الجديد".
وأضاف «ابراهيم»، أنه بتعديل قانون تنظيم الشركات الذي تم في مطلع العام الحالي سيساعد في جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية لمصر و خاصة الاستثمارات الخليجية حيث ان القانون القديم الذي تم تشريعه عام 1981، نص على عدم جواز تسمية الشركة المؤسسة باسم صاحبها، وتم تعديل تلك المادة وعلى الرغم من كونه تعديل بسيط إلا أنه يعد تعديلًا بالغ الاهمية لان اغلب المستثمرين الخليجيين لا يكتبون اسماء شركاتهم سوى باسمائهم فقط ..وان تلك التعديلات التي تمت بنسبة 40% من مواد قانون الشركات القديم ستساعد بشكل كبير في جذب الاستثمارات لمصر.

وأشار «عبد الحميد إبراهيم» إلى أنه نظرًا للمشاكل الاقتصادية التي تواجه الصحف الورقية في مصر وانخفاض توزيعها فإن مجلس إدارة هيئة الرقابة المالية سيقر في اجتماعه القادم إجراء تعديل حول نشر القوائم المالية للشركات المتعاملة في سوق المال، حيث أن سوق راس المال نص على ضرورة قيام تلك الشركات بنشر تلك القوائم في جريدتين واسعتين الانتشار إلا أنه نظرًا لانتشار تكنولوجيا الانترنت والهواتف المحمولة والمواقع الإخبارية المختلفة وانحصار وقلة عدد توزيع الصحف الورقية سيتم السماح لتلك الشركات بنشر تلك القوائم على موقع الهيئة وموقع البورصة وكذلك المواقع الاخبارية.

وأوضح أن تلك الشركات تقوم بنشر قوائها في صفحتين فقط بالصحف الورقية لتقوم بضغط حجم البنط حتى لا يضطروا إلى نشرها على أكثر من صفحة وبالتالي سيدفعون ما يزيد عن مليون جنيه كقيمة الاعلان ة بالتالي فان الجمهور المتعاملين مع تلك الشركات لا يستطيع قراءة تلك القوائم المنشورة ولو بحتى بنظارة مكبرة ..ولذلك فان النية الان متجهة للنشر من خلال المواقع الالكترونية وليس الصحف الورقية.

التعليقات