«كيف تصبح إنسانا؟» خلطة السعادة والرضا

 

أ.د أحمد عكاشة: «ﻻ ﺷﻚ أﻥ ﻗﺮاءﺗﻪ ﺗﻀﻴﻒ اﻟﻜثير ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﻟﻠﺮﺿﺎ النفسي»
 
د.عمار على حسن:  «كتاب غاية في الروعة و الامتاع، وفي الوقت نفسه غاية في العمق»
 
د.وحيد عبد المجيد: «كتاب ثري بالمعرفة الشديدة والالتصاق بحياة الناس وطريقة تفكيرهم وكيفية تطويرها ليكونوا أكثر انفتاحًا وإيجابية»
 
 
أعلنت الدار المصرية اللبنانية، صدور الطبعة السابعة من الكتاب الصادر حديثًا «كيف تصبح إنسانا؟ ما بعد التنمية الذاتية»، تأليف ورسوم شريف عرفة، فنان الكاريكاتير، والباحث في علم النفس الإيجابي.
 
يعتبر الكتاب مختلفًا من حيث الموضوع وطريقة العرض، فهو يناقش موضوعات غير مألوفة كالتفتح الذهني والأخلاق والحب والتدين وتقوية الإرادة وتقدير الجمال والسعادة، وكيفية تنميتها طبقًا لدراسات علمية متخصصة، لكن بلغة سلسة وطريقة عرض مبتكرة، فالكتاب حافل بالرسوم الكاريكاتورية والأمثلة الحياتية المتنوعة.
 
تصدّر الكتاب قائمة مبيعات الدار المصرية اللبنانية، وأثار اهتمام القراء والمتخصصين في الوسط الثقافي.
 
البروفيسور أحمد عكاشة -الرئيس السابق للجمعية العالمية للطب النفسي، ورئيس مركز بحوث وتدريب منظمة الصحة العالمية- قدم الكتاب وأشادة به، فقال: «هذا اﻟﻜﺘﺎب ﻳﻨﺎﻗﺶ اﻟﻌﻮاﻃﻒ اﻹيجابية ﺑﺪلًا ﻣﻦ اﻹﻓﺎﺿﺔ في اﻟﻌﻮاﻃﻒ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ, ﻭﻻ ﺷﻚ أﻥ ﻗﺮاءﺗﻪ ﺗﻀﻴﻒ اﻟﻜثير ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﻟﻠﺮﺿﺎ النفسي».
 
 
أما الدكتور عمار علي حسن ، الباحث في علم الاجتماع السياسي، فقدم عرضًا للكتاب في ثلاث حلقات متتالية من برنامج تلفزيوني يقدمه، قال فيها: «هذا كتاب غاية في الروعة و الامتاع، و في الوقت نفسه غاية في العمق»، وأضاف «إنه كتاب في علم النفس.. كتاب في التربية.. كتاب في المنطق.. كتاب في الاجتماع.. كتاب في البيولوجيا.. خليط من هذه العلوم في هذا الكتاب المهم: كيف تصبح إنسانا؟ ما بعد التنمية الذاتية».
 
 
ومن جانبه، أشاد الدكتور وحيد عبد المجيد - رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية، ونائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية- بالكتاب، قائلًا «هذا كتاب علمي من الدرجة الأولى، يعتمد فيه الكاتب على قراءاته العميقة في علم النفس، ولكنه مبَّسط، حيث نجح في تيسير خلاصة قراءاته لعدد كبير من الكتب بلغة سهلة للقارئ العادي، فبدأ الكتاب كأنه لوحة من لوحات شريف عرفة المبدعة»، وأضاف في مقال له «هذا كتاب ثري بالمعرفة شديدة الالتصاق بحياة الناس وطريقة تفكيرهم وكيفية تطويرها ليكونوا أكثر انفتاحاً وإيجابية».
 
 
يذكر أن شريف عرفة، فنان كاريكاتير وكاتب، له عدد من الكتب الأكثر مبيعا منها «لماذا كل من حولك أغبياء؟» و«أن تكون نفسك»، وهو حائز على جائزة الكاريكاتير العربي، وتم ترشيحه لجائزة الصحافة العربية.. وهو باحث ماجستير علم النفس الإيجابي التطبيقي بجامعة شرق لندن، وحاصل على ماجستير إدارة الموارد البشرية من كلية الدراسات العليا في الإدارة بالأكاديمية العربية، وبكالوريوس طب وجراحة الأسنان من جامعة القاهرة.
 
د. شريف عرفة
د. شريف عرفة
 
 
 
 
 
التعليقات