شاهد| 3 مشاهير شنوا هجومًا على «أبو تريكة» ثم تراجعوا عنه

يونس-البحيري-ميدو
يونس-البحيري-ميدو

في ظل الأزمة التي أثيرت أخيرًا، بعد إدراج جماعة الإخوان على قائمة الكيانات الإرهابية، وإدراج أسماء الأشخاص المتحفظ على أموالهم من قبل لجنة حصر وإدارة أموال الجماعة، على قائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات، ومن بينهم اللاعب الدولي محمد أبو تريكة، هاجم بعض المشاهير نجم منتخب مصر السابق، وفي نفس الوقت تراجع آخرين عن إهانته.

الفنانة داليا البحيري تصدرت المشهد، بعد أن شنت هجومًا حادًا على اللاعب الخلوق أمس الأربعاء، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قائلة «أبوتريكة إرهابي من قبل ما يساند الإخوان! خلقته بتقول إرهابي».

بعض المشاهير لم يتحملوا هجوم «البحيري» على «أبو تريكة»، إلا أنها أصرت على موقفها وردت على بعض التعليقات قائلة «بكرهة لله في لله كده من زمان.. وشه كله لؤم فلاحين.. ونظراته مش مريحة خالص»، إلا أن الفنانة لم تتحمل المواجهة بعد أن تصاعدت واشتدت الأزمة خاصة بعد أن علق زوجها رجل الأعمال حسن سامي في تدوينه قائلًا:«مش بحب أبو تريكة ودمه تقيل على قلبي بس قطع لسان اللي يقول عليه إرهابي»، فاعتذرت عن إساءتها لأمير القلوب.

 

 

داليا البحيري قالت عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»:«في البداية أحب أن أقدم اعتذاري الشخصي للاعب محمد أبو تريكة وإلى جمهوره وعاشقيه من غالبية الشعب المصري عن أي فهم خاطئ أو إساءة تبدو أنها قد بدرت مني»، موضحة «التدوينة التي نشرت على حسابي الخاص، أكرر حسابي الخاص حيث إنني لا أمتلك صفحة عامة، على فيس بوك لا تخرج عن كونها مكايدة ودعابة لبعض أفراد عائلتي وأصدقائي من محبي اللاعب محمد أبو تريكة وليس من أجل التجريح أو الإساءة».

 

 

المدير الفني لنادي وادي دجلة، أحمد حسام ميدو، هاجم «أبو تريكة» في ديسمبر 2015، قائلًا في حوار له مع قناة «حنبعل» التونسية، إنه أحد أهم أسلحة الإخوان، إلا أنه تراجع في ظل الأزمة الأخيرة وكتب عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة تويتر:«لا أعرف أى تفاصيل عن مشكلة أبو تريكة ولكنى أشهد أمام الله أنه واحد من أفضل الشخصيات التى تعاملت معها فى حياتى وأنه رجل طيب متسامح مع الجميع»، مطالبًا المسئولين بإظهار الأدلة حول مشكلته قائلاً:«أتمنى من المسئولين فى الدولة أن يوضحوا لنا ما هى مشكلته الحقيقة وهل هناك دلائل على تورطه فى أى شىء له علاقة بالإرهاب؟؟».

 

 

لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق مصطفى يونس، انتقد اللاعب محمد أبو تريكة في مايو 2014، خلال حوار تليفزيوني، قائلًا:«إنه لو تولى مديراً للكرة بالنادي الأهلي، ستصبح معسكرات الفريق في سيناء، وليست في ألمانيا وهولندا»، في إشارة منه إلى انتمائه للإخوان، إلا أنه في نفس الشهر تراجع عن إساءته لمنتخب مصر السابق مؤكدًا احترامه الكامل لتاريخه، ومكانته في كرة القدم المصرية والعربية والأفريقية والدولية، مضيفًا في تصريحات تليفزيونية لبرنامج «يا مساء الأنوار» المذاع وقتها على قناة «النهار الرياضية»، إنه يكن كل تقدير واحترام له، وأن ما ورد على لسانه في حلقة سابقة أن أبو تريكة سينظم معسكر الفريق في سيناء، ما هو إلا مزحة طريفة.

 

 

وعلى أثر وضع اسم أبو تريكة على قوائم الكيانات الإرهابية تحدث «يونس» عن القضية بأسلوب يبدو عليه الإعتدال فقال إنه لا أحد يستطيع أن ينكر علاقته بالإخوان، مطالبًا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء» على قناة «دريم»، أمس الأربعاء، بتحقيقات عاجلة عادلة، وإعطاء كل ذى حق حقه، مؤكدًا أنه لا أحد فوق القانون وإن كان «أبو تريكة» أخطأ فليحاسب وإن لم يكن أخطأ أو تورط في أى قضية، ترد له أمواله وكرامته.

 

التعليقات