بالصور| «زمن الفيس بوك».. «السوشيال ميديا» البديل الجديد لـ«التلفزيون» في دعاية الأفلام

نوارة - الهرم الرابع - هيبتا
نوارة - الهرم الرابع - هيبتا

لا يخفى على أحد مدى قدرة مواقع التواصل الاجتماعي على الوصول لأكبر عدد من الناس بأسهل طريقة ممكنة، ما جعل أي نشاط رائج عليه حديث المجتمع بأكمله في فترة وجيزة، الأمر الذي جعل "فيس بوك، وتويتر، وانستجرام" وغيرها وسيلة عرض مثالية للأفكار وللآراء وللمنتجات.

بدأت شركات الإنتاج الفني، مؤخرًا، في استخدام" السوشيال ميديا" في عرض دعايا أفلامها، ظنًّا من القائمين عليها بأن التليفزيون لم يعد خيارًا ملائمًا إذا ما قورن بمواقع التواصل التي يرتادها المليارات، وصار استخدامها إدمانًا حقيقيًا لا يتوقفون عليه أبدًا طيلة ساعات اليوم، وتأثيره يفوق الشاشة الصغيرة بكثير.

من هنا كان اهتمام جميع الشركات المنتجة بتوصيل أعمالها الجديدة إلى الجماهير عبر مواقع التواصل، من خلال صنع صفحة له عبر "فيس بوك" يتم عبرها عرض صورًا حصرية من كواليسه، أو "البرومو" الدعائي له، أو حتى لقطات ومشاهد منه قبيل طرحه في السينمات، وهم يضمنون أن بضاعتهم ستصل بسرعة إلى معجبيهم اللذين تزيدهم هذه "البوستات" شوقًا لمشاهدته.

من الأفلام الأخيرة التي انتهجت هذه الطريقة في الدعاية، فيلم "نوارة" للمخرجة هالة خليل، ومن بطولة منة شلبي ومحمود حميدة وأمير صلاح الدين وإنتاج صفي بهاء الدين، والذي استطاع بشكل واسع أن يصل لأغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال الاهتمام بإظهار بعض المُقتطفات من الفيلم، وبعد ذلك نقلوا حديث النُقاد والفنانين عن الفيلم، ليجذبوا الجماهير بشكل أكبر، تزامن هذا مع إبداع فنّي في تنفيذ الفيلم أصلاً، كل هذا ضمن له نجاحًا في السينمات، كما حصلت منة شلبي على جائزة "أفضل ممثلة لفيلم طويل" من مهرجان دبي السينمائي.
 

 

 

وبنفس الطريقة أيضًا، اهتم صُناع فيلم "الهرم الرابع" إنتاج شركة "مقام" لـ"سيف عرابي"، فتمتع الفيلم ببوستر مُشوق بطله أحمد حاتم، أثار إعجاب وإثارة مستخدمو "فيس بوك" و"انستجرام"، وركزوا على نشر صور أبطال الفيلم: بيومي فؤاد، مريهان حسين، النجم الكبير يوسف شعبان، بالإضافة إلى إذاعة بعض أجزاء من السيناريو.

يُذكر أن الفيلم مأخوذ عن رواية أجنبية تحمل اسم "The Fourth Pyramid"، ومن إخراج بيتر ميمي.

 
 
 
 
 
وثالث تجربة مُشابهة حققت في تشويق الجمهور مؤخرًا، هو فيلم "هيبتا"، المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب محمد صادق، حيث التقط أبطال الفيلم كلهم صورة بورقة كوتشينة تحمل رقم 7، وهي التي كانت على غلاف الرواية، وأخذت تنشر صفحة الفيلم على "فيس بوك" كل يوم صورة جديدة لفنان مُختلف بالورقة 7، يتفاجأ الجمهور إنه مُشارك في العمل، منهم ماجد الكدواني، أحمد بدير، سلوى محمد علي، جميلة عوض، هاني عادل، ياسمين رئيس والكثير غيرهم، مما صنع للفيلم دعايا وجماهيرية كبيرة قبل أن ينتهي صناعه منه أصلاً، ما جعلهم في انتظاره على أحر من الجمر.
 
 
التعليقات