في ذكرى ميلاده| 4 فنانين انتقدوا محمد سعد.. أحدهم اعتزل بسبب مسرحية

 
 
قبل التجسيد الرائع لشخصية بشر الكتاتني في فيلم «الكنز»، والخروج عن نمطية «اللمبي» كان اسم الفنان محمد سعد لا يُذكر إلا وتتبعه جملة: «الموهوب الذي ضيّع نفسه»، وذلك لأسباب عديدة، أبرزها توحده مع شخصية واحدة نفّرت الجمهور منه ومنها، بعد أن كانت «وش السعد» عليه، إلى جانب تدخله في مجريات العمل الفني ككل، بداية من السيناريو، مرورًا بالتفاصيل الإخراجية، وأدوار زملائه، انتهاء بوضعه لإفيهات إضافية قد يكون الفيلم أو المسلسل ليس بحاجة إليها.

يحتفل محمد سعد اليوم بذكرى ميلاده التاسعة والأربعين، استطاع خلال نصف هذا العمر تقريبًا أن يترك علامات مضيئة تدل على موهبة من طراز فريد، لا يعكرها إلا بعض الاختيارات الفنية غير الموفقة، والتدخلات الكثيرة التي أزعجت زملائه بالوسط، وترصد السطور التالية أبرزها.

 
علاء مرسي: «إنت شايفني إزاي؟»

في لقاء لعلاء مرسي بالإعلامي والسيناريست محمد الغيطي، على فضائية LTC ، أكد من خلاله أن تجربته مع سعد فيلم «كركر» لم تكن على النحو الذي يريده، ذلك لشعوره بان الأخير لا يقدر موهبته، موجهًا اللوم له، قائلًا: «إنت شايفني إزاي؟».

ويضيف علاء: «محمد سعد حالة فنية فريدة، لكنه يغلب عليه التسرع، ولو حدث وتقابلنا في أي مناسبة سأخبره بما أريد».
 
 
 

فاروق الفيشاوي: «بيرقص زي الستات»

 

بالرغم من أن فاروق الفيشاوي تعاون فنيًا مع محمد سعد في مسلسل «شمي الأنصاري»، إلا أن هذا لم يمنعه من انتقاد أسلوبه الحركي في تجسيده للشخصيات الكوميدية، خاصة الرقص الذي يراه الفيشاوي «زي الستات»، على حد تعبيره.

ويقول الفيشاوي، في لقائه بالإعلامية راغدة شلهوب، ببرنامج «100 سؤال» على قناة «الحياة»: «اللي يرقص زي الستات لا يمثلني كرجل.. رشدي أباظة لما كان بيرقص بالعصاية كان يمثل الشاب والراجل اللي بيتفرج عليه».

 

 

محمد نجم: «الناس هتبدي تزرجن يا سعد»

«أنا بحب محمد سعد، مهما يعمل البِدع».. بهذه الكلمات استهل الفنان محمد نجم حديثه عن محمد سعد في معرِض إجابته عن سؤال وجهته له راغدة شلهوب في برنامج «100 سؤال»، ورأيه في عروض «وش السعد» التي قدمه سعد مؤخرًا بمشاركة هيفاء وهبي، وغيرها من نجمات الوسط.

ووجه نجم نصيحة لسعد، قائلًا: «لو استمريت على الطريقة اللي بتقدم بيها دي الناس هتزرجن ومش هتتفرج عليك، المفروض متديش الناس فرصة تقول كده».
 
 
 

هادي خفاجة.. «وش السعد» أحد أسباب الاعتزال

لم يتعاون الفنان الشاب هادي خفاجة مع سعد، بحسب ما ذكره في لقائه بالإعلامية إيمان الحصري ببرنامج «90 دقيقة»، حيث سرد قصة «أوردر» تلقاه من القائمين على عروض «وش السعد»، وذهب في الثانية صباحًا، وبعد عمل البروفات، فوجئ في اليوم التالي بتأجيل بقية البروفات، لكن الصدمة الأكبر، جاءت عندما شاهد بعينه العرض ذاته الذي حضر له معروض بدونه، وه وما تسبب في ضرر نفسي له، فأخذ قراره بالاعتزال، والذهاب للتنازل عن عضويته بنقابة المهن التمثيلية.

 

 

التعليقات