إليسا تسعى لتطفيش دنيا من «x factor» مثلما فعلت مع كارول سماحة

إليسا ودنيا في إكس فاكتور
إليسا ودنيا في إكس فاكتور

على الرغم من افتقار برنامج «إكس فاكتور»، بنسخته الجديدة، المذاع فضائية  mbc ، للحماسة والإبهار، وكذلك عدم تحقيقه لشعبية واسعة، مقارنةً بـ «Arab idol»، أو «the voice»، إلا أن إليسا، نجحت قليلًا في أن تلفت الأنظار لمتابعة برنامج اكتشاف المواهب، الذي يعاني دومًا من حظه السيئ في العالم العربي.

ولكن اللافت أن إليسا تحمل ضغينة ما، أو غيرة غير مفهومة السبب من زميلتها دنيا سمير غانم، وبدوره راغب علامة حائر في المنتصف بينهما، والحقيقة أنه هو الآخر فقد كثيرًا من بريقه مع هذا البرنامج، وفقد مجده كعضو لجنة تحكيم، واختفى سحره الذي كان يغلف طلته في «آراب أيدول».

 إليسا بدروها لا تفوّت فرصة إلا ونجدها تسخر من دنيا أو تضايقها وتستغل كون «دنيا»، تخوض أولى تجاربها في مجال تحكيم البرامج، كما أنها بعيدة عن صراعات ومشاحنات وتنافسات النجوم، بحكم كونها شخصية قليلة الظهور، ولا تحب إطلاق التصريحات كثيرًا، في حين أن إليسا، لديها من المشاحانات مع زملائها ما يكفيها عمرًا، فطريقة إليسا في التعامل غير المقبول، وصلت حتى لمعجبيها، حيث دومًا تصدمهم بطريقتها غير اللائقة، والتي تحرجهم بها في المطارات أوفي  كواليس الحفلات، وكلها مواقف موثقة بالصور والفيديوهات.

إليسا تتحدث إلى دنيا بطريقة مهينة:«تقيل إيه يا أختي»، ثم تقول لها بجدية وبلطف:«أنا فعلًا عايزاكي تبكي»، ثم تتعمد أن تذكر اسمها خطأ «دانيا»، ثم تنتقد فريقها، منتقية أقسى الكلمات وأكثرها إزعاجًا.

 فالحلقات تتوالى، وأداء إليسا يزداد غرورًا، والواضح أن إليسا تتعامل مع دنيا تمامًا مثلما كانت تتعامل مع كارول سماحة، في الموسم السابق من البرنامج، حيث كانت تهاجمها دون سبب، وكأن ما بينهما فقط غيرة نسائية، فابتعد الأمر كثيرًا عن الأداء الاحترافي، وفي النهاية نشأت العداوة بينهما، وانسحبت كارول من هذا الموسم.. فهل إليسا تسعى إلى تطفيش دنيا سمير غانم.

التعليقات