نكشف حقيقة اختطاف شابين بدمياط

 

 
أصدرت مديرية الأمن بدمياط بيانا، لكشف حقيقة اختفاء شابين من دمياط في ظروف غامضة ،وجاء في البيان، أن قوات الشرطة وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن دمياط، قد تمكنوا من كشف غموض اختفاء شابين أحدهما طالب بالثانوية العامة، بعد العثور عليهما ملقين على طرق خارج محافظة دمياط، حيث أكدت التحريات عدم وجود شبهة اختطاف في الواقعتين.

 

وأضاف البيان، أنه في الواقعة الأولى مر الشاب "كريم. ص"، بأزمة نفسية بسبب علاقة زواج لم تكتمل؛ حيث أخبر شقيقه أنه سينفذ مهمة عمل بمدينة دمياط الجديدة، ومن ثم قام بغلق هاتفه وانتقل إلى مدينة المنصورة ومنها إلى سندوب وانتهى به المطاف إلى رمسيس وحاول المبيت في أحد الفنادق وفشل ثم سافر للإسكندرية ثم إلى الإسماعيلية، ليتصل بشقيقه أنه وجد نفسه ملقي ومتعدي عليه بالضرب؛ وأدلى بذلك أمام المباحث، وتحرر عن أقواله المحضر رقم 1430 لسنة 2017 إداري.
أما الواقعة الثانية، والتي تخص طالب بالصف الثالث الثانوي، يدعى "أحمد. س"، فقد تبين أنه كان يريد تأجيل امتحانات الثانوية العامة العام الجاري ورفضت والدته الانصياع له، فقام باستقلال القطار متوجها إلى القاهرة ثم إلى حلوان ثم استرخى في أحد المساجد ثم توجه إلى أحد الأندية للعب الكرة وأخذ يتجول بين وسائل المواصلات وقام بشراء خط تليفون وعلى إحدى الكافيتريات تعرف على شاب أقنعه بالاتصال بوالدته وإيهامها بأنه مخطوف ولا بد من دفع فدية مليون جنيها لإنقاذ ابنها ثم عاود صديقه الاتصال في اليوم التالي مهددا والدة الطالب بسرعه دفع المبلغ.

 

وأحدث الطالب بنفسه عدة إصابات في يده وقدمه وانتقل لمدينة العبور وتظاهر أمام المارة بخطفه حتى تم الاتصال بأهله فأسرعوا إليه أوهمهم بأنه اختطف على يد 3 شباب وأصابوه واحتجزوه في مكان مهجور، وعند حضوره إلى دمياط، أدلى باعترافه أمام المباحث وتم تحرير محضر بالواقعة.
 
واختتم البيان، بأن هناك تفاصيل اخري خاصة بالوقعتين ولكن لن يتم الحديث عنها حفاظا على مشاعر الاسرتين .
التعليقات