بمساعدة والده.. غدر بعمه وكسّر عظام مُخه في الباجور

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

تجرد شاب لم يُكمل عقده الثاني من العمر بقرية كفر الغنامية، إحدى قرى مدينة الباجور بمحافظة المنوفية؛ من مشاعره الإنسانية عندما تعاون مع والده وبيتوا النية وعقدوا العزم وأعدوا السلاح المُستخدم في الجريمة، وقام الابن بتصويب طعنة أصابت عمه بجرح غائر في الصدر، وأنهال عليه بعدها بماسورة حديدية أدت إلى تكسير عظام المُخ، لقى مصرعه على إثرها.

وكان الرائد محمد طارق، رئيس مباحث مركز شرطة الباجور؛ والنقيب محمد موسي، معاون المباحث؛ تلقوا إخطاراً من الأهالي يُفيد بجريمة قتل بطلها شاب يُدعى "فارس محمد فارس" ١٧ سنة، ووالده محمد فارس فرحات، غفير نظام؛ وضحيتهما عم المُتهم الأول وشقيق الثاني "شحتة فارس فرحات" في عقده الخامس من العمر؛ مُصاباً بجرح غائر في الصدر ووجود آثار تكسير بآلة حادة بمنطقة الرأس.

علي الفور شكل العميد السيد سلطان، مدير المباحث الجنائية؛ فريق بحث جنائي لتولي القضية والتعرف علي دوافع القتل؛ ضم كلاً من العقيد خالد عبدالحليم، مفتش المباحث؛ والرائد محمد طارق والنقباء مُحمد موسى وعلاء حشاد وأحمد أبو العلا، وتم وضع خطة تم العمل من خلال بنودها؛ وتم ضبط شخصين وبدأت معهم التحقيقات.

وكان مصدر من أهالي القرية، أكد أن تفاصيل الواقعة بدأت عندما نشبت مشاجرة بين المجني عليه ونجل شقيقه "الجاني" بسبب قيام الثاني بسرقة أحد الأشخاص والتعامل بألفاظ خارجة في الشارع مع الماريين، وكانا في جلسة صُلح إلا أن الجاني تجرد من مشاعره الإنسانية وقام بعملته.

التعليقات