شاهد| الصور الأولى لمحمد بدر ضحية حمام السباحة بإستاد القاهرة

محمد بدر
محمد بدر

واقعة مؤلمة  تعرض لها أحد الشباب الذين يحلمون بالإلتحاق بالكليات العسكرية بعد أنتهاء دراسته الثانوية حيث تم العثور عليه ميتاً داخل حمام السباحة الموجود باستاد القاهرة.
إكتشاف الحادثة جاء عن طريق الصدفة أثناء قيام سباحو بطولة الجمهورية للسباحة بالزعانف بالتسخين في حمام الغطس فشاهدوا جثة الغريق فقاموا علي الفور بإبلاغ إدارة البطولة ورئيس اتحاد الغوص والإنقاذ اللواء محمد ياسر وكل أعضاء المجلس المتواجدين يوميا بكامل هيئتهم في البطولة.
تبين من الفحص أن الجثة لطالب يدعي محمد بدر من أبناء محافظة المنوفية وبالتحديد قرية سبك الأحد، التابعة لمركز أشمون وهو ابن الـ 18 عاماً والذي توفي خلال التدريب على قفزات الثقة، والتدريبات الخاصة بالتأهيل للانضمام إلى الكليات العسكرية.
الأكاديمية  التي ينتمي إليها "الفقيد" تركته داخل حمام السباحة وذلك بعد أن قامت بتأجير حمام سباحة استاد القاهرة، ساعة فقط؛ لتدريب أعضائها بـ350 جنيها، حيث يقفز أكثر من شاب في نفس الوقت؛ للتدريب على قفزات الثقة، وكان ابن المنوفية ضحية هذه التدريبات أمس.
محمد بدر مقلد  حاصل على دبلوم صنايع مقيم بقرية سبك الأحد، بمركز أشمون، التابع لمحافظة المنوفية، ووالده رقيب جيش متقاعد

من جانبه، تنصل اللواء على درويش، رئيس هيئة ستاد القاهرة، من المسئولية عن غرق شاب في مجمع حمامات السباحة خلال تواجده للتدريب مع إحدى الأكاديميات الخاصة على قفزة الثقة.
وقال درويش، في تصريحات صحفية اليوم، السبت، إن ستاد القاهرة ليس مسئولا عن حادث غرق محمد بدر فى مجمع حمامات السباحة، لاسيما وأن الأكاديمية التابع لها الطالب الغريق قامت بتأجير حمام السباحة بشكل سنوى.
وتعهد بتشديد الرقابة على حمامات السباحة خلال الفترة المقبلة لتفادى تكرار وقوع نفس الكارثة.

والدة الشاب محمد بدر، خلال تواجدها في ستاد القاهرة لاستلام جثة نجلها قالت: "مش هسيب حق ابني، قتلوا ابني وخدوا هدومه وضحكوا علينا، وقالولنا منعرفش عنه حاجة، فين السيسي يجيب حق ابني".
وانهارت والدة الشاب الذي غرق بعد أن تركته الأكاديمية التي ينتمي إليها داخل حمام السباحة.
وأضافت: "أنا بخدم في البيوت وشقيت عشان أربيه وأطلعه بني آدم وعارفة إني عشان فقيرة حق ابني مش هييجي".

 

التعليقات