التفاصيل الكاملة لذبح قبطي وزوجته في المنوفية ليلة «الميلاد المجيد».. (محدث)

فاجعة كبرى، استيقظ عليها أهالي قرية طوخ دلكة التابعة لمركز تلا، بمحافظة المنوفية، حيث اكتشف الأهالي أن مسيحي وزوجته ذبحا بفراشهما دون أسباب واضحة أو خلافات مع أحد.

الأهالي الذين شهدوا للرجل وزوجته بالسمعة الطيبة تجمهروا أمام منزل المجني عليه وزوجته، وقلوبهم تعتصر حزنا على جمال سامي فضل الله وزوجته نادية، وأبلغوا الشرطة بالواقعة، مؤكدين أنه ليس له عداوات وجاء للقرية من مدينة تلا لحضور عيد الميلاد.

وطالب الأهالي بكشف ملابسات الحادث، حيث أنهم متشككين في كونه عمل إرهابي، ولهذا استخدمت نفس طريقة ذبح صاحب محل الخمور بالإسكندرية.

اللواء خالد أبو الفتوح مدير أمن المنوفية، طالب بتكثيف التحريات لكشف ملابسات الحادث سريعا، وذلك بعد تلقيه بلاغا من الرائد أحمد الصياد رئيس مباحث تلا يفيد بمصرع جمال سامي 60 سنة، ونادية أمين 48سنة، بمنزلهما بقرية طوخ دلكة، وانتقل لموقع الحادث العميد السيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائي بالمحافظة.

وأكد أهالي المنطقة أن المجني عليه لديه محل موبايلات وتم سرقته من قبل ولكنه لم يخطر الشرطة خوفا من البلطجية الذين سرقوه، لافتين إلى أنهم لم يجدوا "الهواتف المحمولة وبعض أموال من حقيبة الزوجة"، وهو ما يشير إلى أن الجريمة غرضها السرقة، وهو ما أكده مدير أمن المنوفية في تصريحات صحفية.

 

جيران المجني عليه، أكدوا أنه وزوجته كانا يعيشا بمفردهما في منزل "طوخ دلكة"، ولديه اثنين من الأبناء ولد يسمي كرلس وبنت تدعي مريان تزوجا ومقيمان بمدينة تلا.
 
 
التعليقات