صيدلي يقتل زوجته ببولاق الدكرور بسبب علاقاته الغرامية

 

لقيت ربة منزل حتفها إثر إطلاق زوجها النار عليه من مسدسه في بولاق الدكرور،  وكشفت تحقيقات النيابة برئاسة المستشار هشام رفعت الشريف، اليوم الخميس، ملابسات الحادث حيث أشارت إلى أن الزوجين تزوجا منذ 18 سنة، أنجبا خلالها 3 بنات في مراحل عمرية مختلفة، موضحة أن في الآونة الأخيرة شهدت توترًا في العلاقة بين الصيدلي وزوجته بعد شكها المستمر في سلوكه، وارتباطه بعلاقات آثمة بنساء أخريات، ما أدى لحدوث عدة مشاجرات بينهما كانت تنتهي دائما بنفي الزوج لأية علاقات له.

وأكدت التحقيقات أن الزوجة عثرت على رسائل ومحادثات عبر تطبيق "ماسنجر" بين زوجها وسيدة يرتبط بها فواجهته بها واحتدم الخلاف بينهما، وأثناء محاولات إنهاء الخلاف وتهدئة الوالدين لهما سبت الزوجة الزوج بألفاظ بذيئة وانتابته حالة من الغضب، وأسرع محضرًا طبنجة "غير مرخصة"، وأطلق منها رصاصة أصابت الزوجة في الكتف.

وأكدت تحقيقات النيابة العامة أنه فور فعلته فر الزوج هاربًا، أسرعت الفتيات بنقلها إلى المستشفى إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها.

وقالت بنات المجني عليها، إن الزوج وراء ارتكاب الجريمة بسبب اتهامه بالخيانة وسب زوجته له.

كان قسم شرطة بولاق الدكرور تلقى بلاغًا بمقتل ربة منزل داخل مسكنها بدائرة القسم، فانتقل الرائد محمد الجوهري رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور إلى محل الواقعة؛ لإجراء الفحص والمعاينة.

وأفادت التحريات بأن المجني عليها مصابة بطلق ناري، وكشفت التحريات أن زوج المجني عليها "عيسى" "صيدلي"، وراء ارتكاب الجريمة، حيث أطلق النار عليها بسبب خلافات زوجية بينهما.

 
التعليقات