سهام تطلب الخلع: «زوجي مثقف.. وعايزة أخونه»

هيئة محكمة_ أرشيفية
هيئة محكمة_ أرشيفية

 

يغلق خالد على نفسه أبواب غرفته بالساعات وينهمك في القراءة متناسيا وجود زوجته وأبنائه ليغفو ويستيقظ على مواعيد العمل، وهكذا إلى أن قررت الزوجة الخلع.

تقدمت سهام صاحبة الـ27 عاما، أمام محكمة الأسرة بالمعادي بطلب الخلع بسبب ثقافة زوجها وحبه الشديد للقراءة متناسيا، بذلك دوره كزوج وأب، قصت "سهام" حكايتها بأنها من أسرة راقية وذات مكانة اجتماعية ومادية مرموقة، تزوجت أحد معارف والدها خالد 29 عامًا من نفس مستواها الاجتماعي ليتم الزواج بفرح وسعادة، ومرت أربع سنوات أنجبت خلالهما طفلين، وكانت تسير الحياة بشكل سعيد إلى أن دخل الزوج في دوامة القراءة التي أخذته بعيدًا عن بيته وأطفاله وزوجته.

وأكملت: أنه مر أكثر من عامين على هذا الحال يغلق باب غرفته ويبدأ فى القرأءة إلى أن يأتي اليوم التالي يذهب لعمله ويستمر في هذا الوضع لايشارك في حياته الأسرية متناسيا ما عليه من حقوق لزوجته وأبنائه، المنزل بالنسبة له ليس إلا مكانا للطعام والنوم.

وأضافت بحزن: "نسيت إني زوجة وليا حقوق مش بسمع منه كلمة حلوة مش بنخرج أو نروح أي مكان بقيت لولادى أب وأم، حاولت كتير أغيّر الوضع، ولكن الوضع بيزيد لدرجة مبقتش قادرة أتحملها، وفكرت إني أخونه أكتر من مرة، لكن خوفي من ربنا منعني ولجأت لطلب الخلع".

التعليقات