مديحة تطلب الطلاق: زوجي شديد الشهوانية.. وحول حياتي لجحيم

أرشيفية
أرشيفية

 

تقدمت «مديحة»، زوجة تبلغ من العمر 27 عامًا، بدعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة في زنانيري بالإسكندرية، معللة الطلب بأن زوجها «حمزة»، 30 عامًا، شديد الشهوانية، وهو حول حياتها لجحيم؛ فهو دائم معاشرتها، مما تسبب لها في إعياءات وتعب وإرهاق مستمر لم تعد تتمكن من تحمله.

وأضافت «مديحة» في دعواها، أنها أم لطفلين لهم عليها واجبات لا تستطيع إتمامها بسبب رغبة زوجها المستمرة بأن تكون متفرغة له.

ولم تستطع الزوجة الهادئة الرقيقة تحمل هذه الحياة التي استمرت خمس سنوات، كل سنة تمر تأمل فيها ان يتغير الزوج ويصبح أهدأ وتقل شهوته، لكن العكس حدث، لحرصه الشديد على صحته.

وقالت «مديحة» إن زوجها اختارها لأخلاقها ونسبها، متناسيًا أهمية وجود التكافؤ بينهم، حيث عرضت عليه أكثر من مرة الزواج من أخرى حتي لا يلجأ لفعل المحرمات في حال عدم رغبتها أو مرضها؛ كونها دائمة التعب والإعياء بسبب كثرة معاشرته لها.

واختتمت أنها لا تريد الطلاق بشكل قطعي، حيث لا تمانع في التراجع عن الطلب إذا قرر «حمزة» الاعتدال ومراعاة أنها شخص طبيعي غير شهواني بالقدر الكافي لإشباع رغباته الدائمة، مضيفة أنه طالما وعدها بذلك، لكن وعوده تتبخر دائمًا عند الرغبة، ويتحول إلى شخص يزداد استمتاعًا بآلامها.

 

التعليقات