ساعات من الرعب.. امرأة تحكي ماذا فعلت بعدما «نسوها» في الطائرة؟

أرشيفية

6/25/2019 8:07:20 PM
279
لايت

 

قالت امرأة إنها تركت "محبوسة" في الظلام داخل طائرة بعد أن غطت في النوم خلال رحلة داخلية في كندا دون أن يلاحظها أحدًا من طاقم الطائرة.

وأكدت تيفاني أدامز، أن الحادثة وقعت خلال رحلة جوية مدتها 90 دقيقة بين كيبيك وتورنتو، على متن الخطوط الجوية الكندية في التاسع من يونيو الجاري.

وأشارت إلى أنها استيقظت ووجدت نفسها في طائرة فارغة ومظلمة ومتوقفة في مطار تورينتو، مشيرة إلى أن الحادثة كانت مرعبة ورهيبة، خصوصًا أن بطارية هاتفها الخلوي فرغت تمامًا، بحسب ما ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية.

وقالت "تيفاني" في رسالة نشرتها على صفحة "الطيران الكندي" عبر الفيسبوك: "لقد نمت في الطائرة ربما بعد اجتياز نصف المسافة تقريبًا في رحلة مدتها أقل من ساعة ونصف".

وأضافت أنها استيقظت بحلول منتصف الليل، بعد ساعات قليلة من هبوط الطائرة في تورينتو، وتابعت "كان الجو باردًا داخل الطائرة، وكنت ما زلت أضع حزام الأمان في مقعدي، وكان الظلام دامسًا جدًا".

وأشارت إلى أنها اعتقدت لوهلة أنها تحلم وأن الحلم كان مزعجًا وسيئًا للغاية، وفقًا لما ذكرته الصحيفة.

وأوضحت أنها حاولت الاتصال بصديق، لكن بطارية الهاتف كانت فارغة، وحاولت أن تشحنه، غير أنه تم فصل الطاقة عن الطائرة، وعندها بدأت تشعر بالذعر.

وبحثت تيفاني في الطائرة فعثرت على مصباح في قمرة قيادة الطائرة، وبعدها توجهت إلى الباب، وعندما فتحته وجدت نفسها على ارتفاع نحو 50 قدمًا.

وبعد وقت طويل، شاهدت رجلًا يقود عربة أمتعة و يمر بالقرب من الطائرة، فلوحت له، مشيرة إلى أنه "أصيب بالصدمة" لرؤيتها.

ونجح الرجل بإنزال المرأة، واصطحبها إلى مباني المطار،  والتقت بممثلين عن الخطوط الجوية الكندية.

وأكد متحدث بِاسم شركة الطيران الكندية الحادثة للإندبندنت، وقال إن الشركة تجري مراجعة للحادثة وأنها تتواصل مع المسافرة تيفاني.

اليوم الجديد