هل تقبيّل الطفل يُشكل خطورة على صحته؟

تقبيل الأطفال

5/22/2019 4:30:13 AM
460
كيدز

تقبيل الأطفال أو العض البشري على سبيل الدعابة يسبب الكثير من المخاطر على صحة الطفل الصغير أو حديث الولادة، حيث يكون التقبيل لكسب محبة الطفل وإظهارًا من الشخص حبه الزائد له وعطفه عليه، ولكن مايلبث هذا الحب وأن يتحول إلى الكثير من المشكلات الصحية سواء انتقال البيكتريا أو الفيروسات من فم الشخص للطفل مباشرًة.

ومن جانبه، قال دكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، واستشاري الأطفال، وزميل كلية الدراسات العليا للطفلوة بجامعة عين شمس، إن تقبيل أو عض الطفل على سبيل الحب يتحول إلى مشكلات صحية تنتقل مباشرًة للطفل، وذلك لأن فم الإنسان يحتوي على 190نوعًا مختلفًا من الميكروبات، حيث إن القبلة الواحدة قد تعرضه لـ100مليون ميكروب.

وأضاف "بدران" خلال تصريحاته لـ"اليوم الجديد"، أن تجويف فم الإنسان يحتوي على 100 مليون ميكروب من الميكروبات، والتي تتعايش داخل الفم بين الأسنان وجيوب اللثة، والتي تتحول لميكروبات ضارة بانتقالها لنسيج آخر من خلال القبلة أو العضة.

وتابع استشاري الأطفال، أن عضة الإنسان مليئة بالفيروسات التي تنتقل بسهولة، لافتًا إلى أن الذكور أكثر تأثرًا بثلاثة أضعاف الإناث، ومن مضاعفات العض البشري، أنها تؤدي إلى تورم الأنسجة وضيق الأوعية الدموية، وتكثر في ناقصي المناعة، فضلًا أنها قد تؤدي إلى تهتك الجزء المعضوض، حيث إنه يتعرض الشخص للنزيف والالتهابات الميكروبية نتيجة لوجود ميكروبات الفم واللعاب.

واستكمل، أن العض البشري قد يسبب الإصابة بأمراض الالتهاب الكبدي "بي سي"، والهربز، والدرن، والزهري، والتيتانوس، لوجود جرح نتيجة لهذه العضة أو القبلة، فضلًا أن القبلات تنقل بعض البيكتريا والفيروسات المسببة للأمراض، والتي تنتشر من لعاب أو دم شخص إلى آخر عن طريق القبلات، وذلك مثل فيروسات البرد، وأغلب الفيروسات التنفسية، فضلًا أنه يمكن أن تنقل القبلات 80مليون بكتيريا خلال 10 ثواني.

وأوضح، أن من بين الفيروسات التي يمكن نقلها من خلال القبلة، فيروس الهربس البسيط ويمكن أن ينتقل خلال الاتصال المباشر مع الفيروس عند التقبيل خاصًة عندما تتشكل البثور أو تنفجر، مشيرًا إلى أنه تزداد الخطورة عندما يكون الذي يقبل الطفل مدخن، حيث إن المدخنين لديهم بيكتيريا أكثر من الآخرين في أفواههم وبالتالي يزيدون من مخاطر العدوى خصوصًا للأطفال والأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة.

وأشار إلى أن، للحد من مخاطر العدوى عن طريق القبلات، بعدد من النصائح، من بينها:

1-تجنب القبلات خاصة عند التدخين، أو مرض أحد الطرفين، أو انتشار نزلات البرد، مع التأكيد على أن 20% من المصابين بنزلات البرد لاتظهر عليهم أي أعراض، لكنهم ينقلونه للآخرين.

2-تجنب تقبيل الشفاه، خاصًة عند وجود قرحة أو تشققات حول الشفتين، أو في الفم عند أحد الطرفين.

3- الحفاظ على نظافة الفم الجيدة.

4- التحلي باتيكيت السعال والعطس، من خلال البعد عن الآخرين واستخدام مناديل ورقية، يتم التخلص منها فور استخدامها من خلال اتباع الطريق الصحية.

اليوم الجديد