خاص| وفاء عامر: أساعد الشباب مثل «السيسي».. وابني طلع محترم

وفاء عامر - أرشيفية

12/11/2019 8:47:41 PM
فن

- مش هرجع للمسرح غير لما «يطبطب عليا».. وأتعامل مع السوشيال باحترام

- ابني طلع محترم واعتذر للجمهور عن فيديو رقصه في الشارع

- لم أقصد التركيز في السينما أو الدراما وأقبل العمل الذي يليق بي

- الوحش في 2019 كان كتير جدًا

- أساعد الشباب كما يفعل الرئيس السيسي

- تعاونت مع شعبان عبد الرحيم في المسرح وكان طيبًا محبًا لبلده

- محمد فوزي اسم كبير ولما كنت باسمع اسمه كنت بتخض

كُرمت الفنانة وفاء عامر، مؤخرًا في عددِ من المهرجانات الهامة عن مجمل أعمالها الفنية، ومن بينها مهرجان الرباط لسينما المألوف، في دورته الـ24، وكان ذلك بحضور عدد كبير من الفنانين بالوطن العربي، وهي التكريمات التي تأخرت عنها، باعتبارها واحدة من أهم الفنانات اللاتي ظهرن مع بداية التسعينيات، والمتواجدات على الساحة الفنية في الفترة الحالية.

وتعد "عامر"، من عتاولة التمثيل، سواء في الدراما أو السينما، فرأيناها رئيسة الغازية في "ذئاب الجبل"، وزيزة الشغالة في "يا تحب يا تقب"، والناظرة في "أنا هؤلاء"، والملكة نازلي في "الملك فاروق"، كما رأيناها كسيدة أعمال وفاء الحسيني في "شط إسكندرية"، ونحمده في فيلم "حين ميسرة"، وتحية كاريوكا في "كاريوكا"، و"قمر" في "كف قمر"، والست صالحة في "نسر الصعيد"، وأعمال كثيرة أخرى تتخطى الـ160 عملًا، فهي مستمرة في عطائها ونجاحاتها بشخصيات مختلفة.

وفي إطار هذه النجاحات حاور "اليوم الجديد"، وفاء عامر، للحديث معها عن تكريمها الأخير وأعمالها المقبلة، وعلاقتها بجمهورها والسوشيال ميديا، وإليكم نص الحوار: 

في البداية.. ما شعورك بعد تكريمك من مهرجان الرباط؟

تكريمي يمثل لي قيمة كبيرة جدًا، وشعرت أنه ليس أنا فقط من تُكرم، بل فنانات مصر جميعهن، وكل سيدة عربية أيضًا؛ وضعي في المكان الذي تجلس فيه العرائس أو كبار القوم يمثل لي فرحة كبيرة جدًا، وأحب أن أهدي هذا التكريم لكل سيدة عربية ومصرية.

لماذا تركزين في السينما أكثر من الدراما خلال الفترة الأخيرة؟

أنا لا أتعمد التركيز في شئ أكثر من الآخر، أنا أوافق وأقدم فقط الشخصية التي تليق بي.

2019 خلاص بنودعها.. ما هي الأشياء الجيدة و السيئة التي مررتي بها فيها؟

لا.. أنا الوحش كان فيها كتير أوي، ربنا يعديها على خير بس، والحلو طبعًا أنني أشعر بحب الجمهور لي، وأراه في الشارع أينما أذهب.

وما هي أمنياتك في 2020؟

أتمنى أن يرضى عني كل الناس، وأن يكون لديهم مورد ورزق ثابت، وميفضلوش قاعدين حطين إيديهم على خدهم ويستنوا المساعدة، وحقيقي أشعر بالفخر عندما أرى شابًا ليس معه حتى شهادة ويعمل ويجتهد، وأرى أن هذا هو الشرف، وعندما أجد شخص مثل هذا أذهب أنا لالتقاط الصور معه وليس العكس. 

تعرض ابنك للهجوم من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد فيديو رقصه في الشارع .. ما ردك؟

كل الناس بترقص في الشارع، ولكنه علشان ابني وابن محمد فوزي، علقوا عليه، وأنا بحمد ربنا عليه، فهو يسمع لي ولوالده جيدًا، وعندما جلسنا معه وقلنا له لابد أن تعتذر، أدرك خطأه واعتذر فورًا، وأتمنى ألا يتكبر أي مخطئ، وأشكر ابني وأقول له: "يا عمر ربنا يديك الصحة وطولة العمر ويخليك ويراضيك علشان أنت طلعت محترم، وطلعت قلت أنا أسف.. السلوك اللي عملته غير حضاري مينفعش نرقص في الشارع بالطريقة دي".

كيف تتعاملين مع السوشيال ميديا في حياتك؟

أعاملها باحترام جدًا؛ لأنها شئ محترم ومهم جدًا في حياتنا، وهي ليست مجرد تعليق، هي جمهور حقيقي رأيه مهم ويحترم، وهم التصنيف الحقيقي للفنانين، وأشكر كل جمهوري الذي يشجعني ويدعمني دائمًا.

في الفترة الأخيرة تولي اهتمامًا كبيرًا للشباب وتساعديهم.. ما سر ذلك؟

الرئيس عبد الفتاح السيسي يهتم كثيرًا في الفترة الحالية بالشباب، ويعقد مؤتمرات كثيرة لهم؛ لأنهم هم مستقبل أي بلد وليست مصر فقط، وعندما يدعم هو الشباب، لابد علينا جميعًا السير على نفس النهج؛ لأنه إذا لم نقم بذلك سنتضر جميعًا.

تعاونتي مع المطرب شعبان عبد الرحيم قبل ذلك.. كيف كنت ترينه؟

بالفعل تعاونت معه في المسرح فقط، والحقيقة هو رجل طيب جدًا، وكان على سجيته، ويكفي أنه كان يدعم مصر ويحبها بكل ما فيه من صوت وقوة وموهبة.

بما أنك تحدثني عن المسرح.. متى ستعودين إليه من جديد؟

سأعود إلى المسرح عندما يكون هناك مسرح حقيقي، لأنه عندما أقدم مسرح لابد أن يرضي جمهوري، وأشعر بأن المسرح يطبطب عليّ، ويقول لي "يلا بقى انزلي".

كثير من الفنانين نراهم متجهين للمسرح ولكن إلى موسم الرياض.. ما تعليقك؟

أنا أشكر بالتأكيد موسم الرياض لاستدعائه للفنانين المصريين والعرب، وما تقوم به المملكة العربية السعودية نوع من أنواع الثقافة المتميزة، وأحب مشاهدتهم في التليفزيون.

"وراء كل إمرأة عظيمة رجل".. ما ردك على هذه المقولة؟

هذا حقيقي، فأنا أنجح لأن المنتج محمد فوزي زوجي، دائمًا ما يدعمني ويشجعني، كما أنه هو من يعلمني الصح والخطأ منذ بداياتي، وأنا بحمد ربنا عليه، وإذا كان لديّ موهبة، فأيضًا أمتلك رجلًا كبيرًا واسمًا عظيمًا، عندما كنت أسمع اسمه قبل دخولي عالم التمثيل كنت بتخض، وتعرفت عليه وهو كبير، وهو من له الفضل عليّ.

ما هي أعمالك التي تعملين عليها في الفترة الحالية؟

أعمل حاليًا على الانتهاء من تصوير فيلم "ريا وسكينة"، وأقرأ العديد من السيناريوهات لدراما رمضان 2020.

اليوم الجديد