افتتاح أول فرع لمنظمة «أفرو أكت» خارج مصر.. قريبا

أثناء الحدث

12/8/2019 3:09:19 AM
90
24 ساعة

كشفت المنظمة الإفريقية "أفروأكت" للثقافة وتنشيط السياحة والتسويق الرقمي والتنمية الاقتصادية عن خطتها المقرر تنفيذها فى 2020 لتتضمن عدة مجالات أبرزها تنشيط السياحة الأفريقية، والتدريب و التعليم، التبادل الثقافي الإفريقي، التنمية المستدامة، الصحة العامة، وتمكين الشباب الإفريقي بالإضافة إلى استحداث وحدة البحوث والدراسات الأفريقية.


وأعلنت المنظمة عن انضمام رجل الأعمال والخبير السياحي العالمي الدكتور عنان الجلالي لتولى إحدى المناصب القيادية.


وأعرب رجل الأعمال والخبير السياحي العالمي الدكتور عنان الجلالي عن ثقته بالمنظمة وأهدافها وطموحاتها نحو القارة الأفريقية لتكون شعلة قوية تضيئ الطريق تجاه الاقتصاد والسياحة والثقافة الإفريقية البينية والعالمية.


وأشار إلى أن مقدرات القارة الذهبية "أفريقيا" ثرية، مشددا على الاهتمام المصرى بالبعد الإفريقي وتوطين العلاقات في كافة المناحي، مشيرا إلى ضرورة نسج خريطة استثمارية مفصلة تحتوى إمكانياتنا ومواردها الغنية. 


 ووعد "عنان" باستثمار علاقاتة الدولية القوية لتكون منظمة "أفروأكت" من المساهمين بفعالية في مسيرة تنمية قارة أفريقيا الواعدة لخدمة أبنائها دون تمييز  ليكونوا عونا لمؤسساتهم ودولها.


وشدد على أهمية الدور المصرى فى ظل ترأس مصر للاتحاد الأفريقى لتتبوأ فيه القارة الأفريقية مكانتها اللائقة على خارطة التقدم العالمية عبر إحداث تنمية شاملة تتضمن الاستثمار و التعليم و السلام و الاستقرار لتحقيق معدلات نمو واسعة ترتكز على دراسات و إحصائيات.

 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى  للمنظمة الأفريقية "أفروأكت" للثقافة وتنشيط السياحة و التسويق الرقمي و التنمية الاقتصادية لعرض خطتها التنفيذية فى قارة أفريقيا خلال عام 2020 بحضور العديد من السفراء الأفارقة لدى القاهرة و المهتمين بالشأن الأفريقي .


من جهته، كشف الدكتور حسين أبو العطا، رئيس المنظمة، عن خطة المنظمة خلال عام 2020 باستحداث وحدة للدراسات والبحوث بالمنظمة والتي ستكون بمثابة مركزا للتفكير للمنظمة حيث تتناول كافة قضايا الأفريقية السياسية والثقافية و الاقتصادية بمنظور علمي رصين، كما تعمل علي إحداث التقارب العلمي والفكري بين النخب المصرية ونظيرتها العلمية.
 

وأشار إلى استعداد المنظمة لإطلاق حدث سياحي تنافسي كبير يساعد على تشجيع السياحة الأفريقية البينية، كما سيساعد على ترويج الوجهات السياحية الأفريقية لكافة دول العالم وسيعلن عنه في مؤتمر خاص قريبا.


بدوره، أضاف الدكتور حسام درويش، أمين عام المنظمة، أن الخطة خلال 2020 تهتم بمجال التعليم و التدريب عبر إطلاق برنامج تدريبي لتطوير وتنمية الصناعات الحرفية والتقليدية بالتعاون مع إحدى منظمات الأمم المتحدة التنموية في دول غرب أفريقيا وسيتم اختيار إحدى دول غرب القارة مقرا للبرنامج بالإضافة إلى توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع إحدي الجهات الدولية المانحة لتمويل إنشاء أكاديمية للتدريب المهني والتقني وسيعلن عن ذلك بمجرد التوقيع.


وقال "درويش" أنه عقب مباحاثات و دراسات حول مجال التبادل الثقافى الأفريقي نعتزم فى يناير 2020 إقامة مهرجان ثقافي أفريقي في جمهورية مصر العربية بالإضافة إلى إقامة مهرجان ثقافي أفريقي  في دولة نيجيريا يشمل معارض فنية وتراثية و معارض للحرف التقليدية ومهرجان للمأكولات الأفريقية الشعبية وسيخصص دخل المهرجانات والفعاليات الثقافية لأطفال اللاجئين الأفارقة اليتامي.


وأضاف: التنمية المستدامة هدفا أساسيا نسعى إليه، وسيتم توقيع بروتوكول للتعاون لإنشاء مصنعا للغزل والنسيج في دولة النيجر ودولة توجو بمنحة كاملة لتدريب وتشغيل 100 سيدة أفريقية على يد خبراء من سيريلانكا في إطار السعي لتمكين المرأة الأفريقية وتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة أفريكان تريد أليانز في مجال التنمية المستدامة.


وأشار إلى أن خطة 2020 تشمل عدة مجالات مشتركة منها الآثار والتراث الأفريقي و السياحة والثقافة والتعليم، موضحا أن 39% من المواقع الأثرية الأفريقية مدرجة على قوائم التراث العالمي المعرض للخطر، مضيفا: من هنا جاءت فكرة إنشاء أكاديمية لتدريس علوم الآثار والسياحة الأفريقية تعمل على نشر الوعي بالآثار الأفريقية وتدعيم علاقات التعاون البينية الأفريقية للحفاظ على الهوية والتراث الأفريقي وأيضا إعداد الكوادر القادرة على البحث العلمي المواكب للمعايير العالمية.


من جهته، قال الدكتور عبدالحليم، يوسف الأمين العام المساعد لشئون العلاقات الدولية والشراكات الاستراتيجية بالمنظمة، إن خطة 2020 تضمنت استحداث أمانة الصحة العامة بـ"أفروأكت" وإطلاق مبادرة لمكافحة أمراض الملاريا والليشمانيا والفلاريا في أفريقيا ونشر الوعي الطبي بالإضافة إلى تدريب الكودار الطبية الأفريقية، وشباب الأطباء على كيفية الإدارة الطبية لملفات الأمراض الوبائية.


وأضاف أن المنظمة تضع عينها على تمكين الشباب الأفريقي ضمن خطتها عبر تنظيم منتدي ريادة الأعمال للشباب الأفريقي - مصر ، تنظيم منتدي تمكين القيادات الشبابية والقيادات النسائية للتنمية المستدامة – رواندا ، تدشين برنامج التبادل الثقافي والسياحي للطلاب الأفارقة – كينيا ومدغشقر.


ونوه الدكتور حسام درويش، الأمين العام لمنظمة "أفروأكت" عن افتتاح أول فروع المنظمة خارج مصر قرببا.

اليوم الجديد