«التنمية المحلية»: نعمل على تنفيذ استراتيجية مصر 2030

محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

11/17/2019 6:24:10 PM
46
24 ساعة

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن تنمية قدرات العاملين بالإدارة المحلية وبناء وتأهيل صف قيادي ثانٍ على رأس أولوياته منذ توليه الوزارة.

وقال شعراوي، إن الوزارة تسعى لتحقيق توجهات الدولة والقيادة السياسية وتنفيذ استراتيجية مصر 2030، وتمكين الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية في تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان المصري، بأسلوب علمي لتطوير الإدارة المحلية.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير شعراوي في اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة النائب المهندس أحمد السجيني.

وأضاف شعراوي، أن عملية تطوير الإدارة المحلية من أصعب التحديات التي تواجه الدولة، كونها تتطلب تغييرًا جوهريًا في طريقة عمل أجهزة الدولة على المستوى المركزي والمحلي، وفى ثقافة القائمين عليها وأسلوب تعاملهم مع المواطنين، والتي تعني أن الأهداف التي ينشدها نظام اللامركزية لن تتحقق إلا بربط العمل في الإدارة المحلية وكافة مؤسسات الدولة، وأنها لا تتوقف عند تعديل التشريعات القائمة أو إعطاء مزيد من الصلاحيات للمحليات أو تطوير دورات العمل.

وأكد الوزير أنه في عام 2018 قمنا بتدريب 71 مرشحًا لتولي المناصب القيادية بالمحليات لمدة 3 أسابيع للمسابقة التي تمت في عام 2017، وفي عام 2019 سيتم تدريب 80 مرشحًا لتولي المناصب القيادية بالمحليات لمدة أسبوعين مكثفين للمسابقة التي تمت في نفس العام.

كما عرض اللواء محمود شعراوي خطة مركز التنمية المحلية بسقارة للتدريب، حيث تم عقد أكثر من ورشه عمل قبل بداية الخطة مع مديري الموارد البشرية والتدريب بالمحافظات للتدريب على آليات تحديد الاحتياجات التدريبية، وقياس فجوه المهارات للعاملين وكيفية قياس العائد من التدريب، وصولًا لوضع الخطة التدريبية لمركز سقارة ومراكز تدريب المحافظات.

كما تم أيضًا التخطيط لتنفيذ 137دورة تدريبية وورشة عمل، يستفيد منها 8700 متدرب بالإدارات المختلفة بالمحافظات، وعلى كافة المستويات التنظيمية (بنسبة زيادة 100% عن العام السابق)، خلال 42 أسبوع تدريبي، بإجمالي 761 يومًا تدريبيًا من خلال 7600 ساعة تدريب (بمعدل 9 ساعات تدريب).

وأشار الوزير إلى أن الحقائب الجديدة بالخطة بلغت 50 حقيبة (منها 15 حقيبة بالتعاون مع المنظمات الدولية) لتواكب احتياجات المحافظات والتطورات على ساحة المحليات، بالإضافة إلى 10 دورات لتدريب الكوادر الإفريقية في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي (60% تحديث في محتوى الدولات).

كما تم إجراء اختبارات لتحديد المستوى لعدد 7 دورات بإجمالي 2160 مرشحًا من كل المحافظات على مدار 12 يومًا، قبل بداية الخطة بالمحافظات ومركز سقارة.

كما تم عرض شعراوي مجالات التعاون بين الوزارة مع الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، حيث أكد أنه تم إجراء الاختبارات النفسية والسلوكية والشخصية وتحليل السمات القيادية والمقابلة الشخصية للمرشحين، للعمل في المحليات ممن اجتازوا بالفعل اختبارات مسابقة قيادات العمل المحليات التي تم الإعلان عنها من قبل والبالغ عددهم 105 شخص.

ومن المقرر أن يعقب الاختبارات والمقابلة الشخصية تحديد نواحي الضعف Gap Analysis في السمات القيادية ووضع برنامج تدريبي لرفع مستواهم في العمل القيادي والجماعي، وصقل مهاراتهم في التواصل مع القيادات والعاملين والمواطنينLeadership /  Personality / Management Skills.

وقال الوزير: إن هناك تكليف من القيادة السياسية لوزارة التخطيط بدراسة اليات تدريب كوادر الإدارة المحلية بالأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، حيث إنه سيتم تدريب 200 متدرب من كافه المحافظات على مجوعتين تدريب.

وأضاف شعراوي: أنه بعد التدريب ستقوم وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع الأكاديمية وبالتنسيق مع كل المحافظات، بمتابعه تطور أداء المتدربين وتقييم الأداء الوظيفي والشخصي والقيادي لهم من خلال تقارير ربع سنوية، وعقد لقاءات نصف سنوية لهم في ورش عمل مجمعة، بمركز تدريب سقارة التابع للوزارة.

وتابع الوزير: أن الوزارة قامت بتوجيه المحافظات والمتابعة معهم لقيام العناصر المتميزة بها من الجهاز الإداري بالإدارة المحلية للتقدم للتسجيل لالتحاق بالبرنامج التدريبي لتأهيل التنفيذيين بالمحليات الذى تم فتح باب التسجيل فيه في أكتوبر الماضى  2019 والإعلان عنه بشكل واسع في المحافظات، بالإضافة إلي إتاحة الفرصة للمتميزين من المتقدمين من خريجي دورات مركز تدريب التنمية المحلية بسقارة خاصة في دورات إعداد المدربين وإعداد قادة المستقبل.

كما قامت الوزارة بالتنسيق مع المحافظات لتحقيق فتره التدريب العملي والمعايشة الميدانية لمتدربي دورات البرنامج الرئاسي PLP4 لعدد 350 متدرب لمدة 4 شهور On Job Training على مستوى مكاتب قيادات المحافظة بالديوان العام والمراكز والمدن والأحياء والوحدات القروية.

كما تم مُراجعة وإقرار محتويات البرامج التدريبية المُقدمة من المراكز التدريبية بالمحافظات، وتقييم أدائها والتحقق من التزامها بالقواعد والمعايير والأهداف المنوط بها.

كما تم إجراء البحوث الأكاديمية والتطبيقية في مجال تحديد فجوة مهارات العاملين بالتنمية المحلية، والجدارات التي يتعين الحصول عليها، وتبادل المُمارسات المثلى والجيدة بين المؤسسات المُعادلة لها إقليمياً ودولياً في نفس المجال.

وحول جهود الوزارة لتحويل مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة لأكاديمية، مشيرًا إلى أن الوزارة تريد تحويلها إلى "الأكاديمية المصرية للتنمية المحلية"، ويكون مقرها إقليم القاهرة الكبرى، ويجوز إنشاء فروع لها في المحافظات، ويكون لها تقديم الدورات التدريبية المتطلبة للترقية للوظائف القيادية بوحدات الإدارة المحلية، كما يكون لها تقديم الدبلومات والماجستير المهني، وعقد الشراكات المحلية والعربية والدولية لتقديم المؤهلات الأعلى في مجال الإدارة المحلية.

 

 

اليوم الجديد