7 زيارات للسيسي إلى الإمارات تعمق الشراكة الاستراتيجية بين القاهرة وأبو ظبي

الرئيس عبد الفتاح السيسي- أرشيفية

11/13/2019 6:26:52 PM
115
تقارير وتحقيقات

 

في إطار خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، وما يربط الدولتين من علاقات تعاون استراتيجية متشعبة على كافة الأصعدة، وصل الرئيس السيسي، اليوم الأربعاء، إلى الإمارات، في زيارة رسمية تمتد ليومين، يبحث خلالها مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتعتز مصر بما يربطها بدولة الإمارات، من روابط أخوة وتعاون وثيقة، وتكن لدولة الإمارات الشقيقة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كل مشاعر الود والأخوة، كما أن لمصر مكانة خاصة لدى الشعب الإماراتي، وذلك امتداد للعلاقات الأخوية التي تجمعهما، بكل ما تحمل الكلمة من معان، فهي علاقة ذات خصوصية، دعمها سجل حافل من المواقف الوطنية التاريخية التي تعكس احترامًا متبادلًا بين البلدين، والذي أسسه ورعاه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وحرص على تنميتها من بعده قيادات دولة الإمارات.

وزيارات الرئيس السيسي المتعددة للإمارات تعمق العلاقات بين البلدين، وتمثل الزيارة التي بدأها الرئيس، اليوم، وهي السابعة، فرصة للتنسيق والتشاور المستمر بين مصر والإمارات، إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وذلك في ضوء المخاطر التي تتعرض لها المنطقة، وتحمل الزيارة دلالات خاصة في توقيتها، إذ أنها تأتي عشية إعلان التحالف السعودي الإماراتي، الذي وصفه وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، بأنه ضرورة استراتيجية في ظل التحديات المحيطة.

ويبحث الزعيمان العربيان، خلال قمتهما الثنائية المرتقبة، سبل التنسيق والتشاور بين البلدين، وآليات مواصلة دفع أطر التعاون المشترك في شتى المجالات، ويتصدر الملفان السياسي والاقتصادي مباحثات القمة الثنائية، وكذلك جلسات العمل الموسعة التي يشارك فيها وفدا مصر والإمارات .

ويشمل الملف السياسي العديد من القضايا العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وكذلك القضايا الدولية، والتنسيق بين البلدين تجاهها، وذلك في ظل المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة، وتتطلب تكثيف التنسيق لمواجهة التحديات المشتركة القائمة، كما يشمل مستجدات العلاقات الإقليمية والدولية في الشرق الأوسط، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، فضلًا عن تطورات القضية الفلسطينية.

فيما يركز الملف الاقتصادي على العلاقات التجارية وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات الإمارتية في مصر بصفة عامة، والاستثمار في المشروعات القومية العملاقة، التي تزخر بها مصر حاليًا بصفة خاصة.

وعن زيارات السيسي لدولة الإمارات، قام الرئيس بزيارة في 13 مارس 2014، حين قام بصفته وزيرًا للدفاع والإنتاج الحربي، يرافقه عدد من كبار قادة القوات المسلحة، والتقى خلالها كبار المسؤولين في الإمارات، ليشهد المرحلة النهائية للمناورة المصرية الإماراتية "زايد 1".

وبعد تقلد مهام منصبه رئيسًا للجمهورية، قام السيسي في 18 يناير 2015، بزيارة أخرى للمشاركة في أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل، استقبله خلالها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، والفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحث الجانبان مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وسبل تعزيز وحدة الصف العربي لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية، وأهمية تضافر الجهود الدولية للقضاء على العنف والإرهاب، وقد تسلم السيسي حينها جائزة زايد الفخرية لطاقة المستقبل، من محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس وزراء حاكم دبي.

وفي 27 أكتوبر عام 2015، زار الرئيس الإمارات، واستقبله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتطرق اللقاء إلى أهمية متابعة الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وتدارك الأوضاع الأمنية في عدد من الدول العربية، كما بحث الجانبان عددًا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما فيما يتعلق بالأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، وسبل التعامل مع تداعياتها على الأمن العربي الجماعي.

كما قام الرئيس السيسي بزيارة أخرى، 2 ديسمبر 2016، للمشاركة في احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين، والتقى حينها الرئيس بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، فيما تطرقت المباحثات إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

واستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الرئيس السيسي لدى وصوله دولة الإمارات، في 4 مايو 2017، وعقد الجانبان جلسة مباحثات ثنائية، بحثا خلالها تعزيز أطر التعاون الثنائي القائمة بين البلدين.

وزار الرئيس المصري الإمارات، في 25 سبتمبر 2017، والتقى مع قياداتها، وبحث الجانبان العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، فضلًا عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

اليوم الجديد