حفهمها إن الزواج مش الحياة.. كيف ستتجنب أمهات المستقبل عقد الطفولة؟

أرشيفية

11/13/2019 11:29:19 AM
121
تقارير وتحقيقات

«معندناش بنات بتسافر لوحدها».. « متتأخريش بره البيت»..«مش هتشتغلي غيربشهادتك»..«أحنا عارفين مصلحتك》«البنت مالهاش غير بيتها وجوزها» كلمات  أعتادت الكثير من الفتيات سماعها خلال محادثتها مع أهلها بشتى المواقف، جعلت الكثير منهن يفكرن 100 مرة عند انجاب طفلة للحياة وكيف سيتعاملن معها هل سيطبقن عليها ما فعله أهلها معهن أم سيكونوا على النقيض فيحققن فيهن احلامهن الضائعة.

« اليوم الجديد» تحدثت لعدد من الفتيات حول الامور التي تم التضييق عليها فيها في بيت أسرتها وكيف ستنعكس على تربيتها لطفلتها في التقرير التالي:

«مش هسجنهم في أحلامي» بهذه الكلمات بدأت مريم نشأت حديثها لـ«اليوم الجديد» قائلة: لن أضغط عليهم لكي يمشون مسار معين لمجرد إني حاولت أمشي فيه وفشلت، سأتركهم يحلمون لأنفسهم، مضيفة" أنا مش هحبها بس لمجرد أنها عملت حاجة أنا عاوزاها وأتجاهلها لما تعمل شيء من وجهة نظري إنه مش كافي أو مش متوافق مع أرائي".    

وبسؤال أية عمر عن تصرفاتها مع بناتها في المستقبل قالت: سأعلمهم الاعتماد على النفس منذ الصغر ، " مش عاوزة أكون معاهم في كل حاجة علشان مرسخش مبدأ الخوف لديهم"، مشيرة  إلى أنها ستعلمهم أن الزواج أنه ليس كل شئ، حتى لا يتكون لديهم فكرة أنهم من دونه ناقصين أو غير مهمين.

وتابعت عمر ، هبني عقولهم على فكرة الاختيار وفقا للدين والمبادئ مش العرف والتقاليد، وهيكون في مجال للنقاش بمساحة أوسع لكي أعرف أرائهم.

 وقالت فاطمة عبد الرشيد: كنت ممنوعة من الخروج مع زملائي، أو السفر في رحلات، كنت مقيدة ولو صدف وخرجت يكون في نطاق سكني وهذا ما يجعلني أستاء من تصرفات والدي، مضيفة سوف أغير كل هذه التصرفات مع بناتي، فسأعطيهم مطلق الحرية على سبيل المثال" سأسمح لهم بالخروج مع زملائهم وليس من الشرط تقيدهم بمكان الخروج حتى لا ينفرون من ذلك"، وهأجعلهم يمارسون الرياضة المفضلة لديهم وسأتيح لهم فرصة العمل أثناء دراستهم.

«هنزل لمستوى تفكيرهم» بهذه الكلمات بدأت شهد عز الدين حديثها قائلة: " هسمعهم وهنزل لمستوى تفكيرهم وهخليهم يجربوا يأخذوا قراراتهم بنفسهم وهتابعهم وهيكون في مساحة لمشاركة حوارتهم والرأي الصحيح هيتم حتى لو كان قرارهم".

أما هبة محمد فقالت: هعلمها تكون شجاعة ومتستسلمش أبدا وتأخذ حقها ما دامت على حق، ولن أزرع فيها الخوف و«المشي جنب الحيط»، مضيفة لن أتصرف معها كما تصرف معي والدي.

 

اليوم الجديد