بعد أكاذيبهم ضد الدولة المصرية.. «ليلى سويف» قصة أم أرضعت أبناءها كره الوطن

ليلى سويف - أرشيفية

11/12/2019 8:54:54 PM
148
سياسة

"أم تقتل أبناءها وتلك تلقي بهم إلى جحيم الشارع من أجل المال"، قصص كلما قرأتها تعجبت عن صورة الأم، التي في ذهني من تربي وتعلم وتحنو وهي أساس صلاح جيل بأكمله، لكن مع تكرار الحوادث يبطل التعجب وتصبح تلك القصص عادية مقارنة بغيرها، حتى وإن تمثلت أم في صورة شيطان يبث سمومه في أذهان أطفاله ليقلبهم على وطنهم.

ليلى سويف هي أم أرضعت أطفالها الثلاث "منى وعلاء وسناء" كره الوطن بالتشكيك الدائم حقد دفين تولد لديهم ليصيروا كمن ربتهم شياطين لا هم لهم سوى نشر الأكاذيب وإشعال الفتن في الدولة المصرية في مخطط لا يخدك سوى الجماعات الإرهابية، فبدأوا ينشرون سمومهم ويشككون في الإنجازات التي تقوم بها الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي ويدعون الأكاذيب للإسقاط على الدولة ومؤسساتها.

 ويعد ذلك تحالفًا مع أذناب الجماعة الإرهابية واستخدام أسلوب الخطابات التي لا تحمل أي معنى سوى التحريض على الهدم وإثارة الفوضى بالبلاد، وأن أسلوب ليلى سويف وأبنائها للإسقاط والتحريض على الدولة يحدث من خلال نشر بوستات على موقع نضالهم "الفيس بوك".

ليلى سويف كانت المحرض الأول لنجلها علاء عبد الفتاح بالانخراط في العلاقة المشبوهة مع جماعة الإخوان الإرهابية، فهي عامل مشترك بين الإخوان واليساريين، والمحرك لكافة تحركاتهم لهدم مصر.

 فليلى سويف وابنتيها (منى وسناء سيف) يقدمن دليل علاقاتهن المشبوهة بجماعة الإخوان الإرهابية بتبنيهن الدفاع عن الإخواني الإرهابي جهاد الحداد، و يتآمرن مع جماعة الإخوان الإرهابية ويروجن لادعاءات عناصرها متلفحين بغطاء الوطنية المكذوبة.

ونفى مصدر أمني، ما رددته ليلى يوسف، والدة المتهم علاء عبدالفتاح، المحبوس على ذمة القضية رقم 1356- 2019، حصر أمن دولة عليا بتهمة التحريض على التظاهر، بعدم زيارتها لنجلها منذ عامين.

وأكد المصدر، أنها قامت بزيارته 8 مرات خلال الفترة من 10 أكتوبر 2019 حتى 9 نوفمبر الجاري، وكان بصحبتها كريمتها منى أحمد ومحامى المتهم، وذلك طبقًا للقواعد المنظمة لزيارات المحبوسين المودعين بالسجون.

اليوم الجديد