وزير القوى العاملة ومحافظ الغربية يبحثان حل مشكلات «الغزل والنسيج»

وزير القوى العاملة ومحافظ الغربية خلال الاجتماع

11/10/2019 5:59:34 PM
78
اقتصاد

أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أنه سيبذل قصارى جهده للعمل على حل المشكلات والمعوقات لصناعات الغزل والنسيج مع الوزارات والجهات المعنية؛ حفاظًا على الصناعة وحماية للاقتصاد الوطني لتحقيق الزيادة المرجوة في الإنتاج، وتحقيق الرخاء الاقتصادي المنشود للدولة المصرية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير ومحافظ الغربية هشام السعيد، اليوم الأحد، مع رابطة أصحاب صناعات الغزل والنسيج لبحث كافة المشكلات والمعوقات التي تواجههم وسبل حلها وإيجاد كيفية وآلية لحل هذه المشكلات، وذلك على هامش مراسم توقيع 35 اتفاقية عمل جماعية بين شركات قطاعات الغزل والنسيج والكيماويات والصناعات الهندسية بمنح علاوة خاصة بنسبة 10% لنحو 6534 عاملًا بهذه الشركات، بحضور خالد أبو بكر، وكيل الوزارة مدير مديرية القوى العاملة بالغربية.

وأعطى "سعفان"، تكليفات فورية لمدير المديرية بعقد ندوات تثقيفية تعريفية للعمال من خلال مبادرة مصر "أمانة بين إيديك" لتعريفهم بما يحاك ضد الدولة المصرية من مؤامرات خبيثة من المغرضين الذين يكرهون ما تقوم به مصر من بناء، كما قام بتكليفه بإعداد حصر كامل للقطاع غير الرسمي على مستوى محافظة الغربية، بالتعاون مع الإدارة المركزية للتشغيل بالوزارة.

وشدد على أهمية التواصل الدائم مع أصحاب الأعمال بصورة دورية ومستمرة، لبحث مشكلاتهم، والعمل على إيجاد رؤية معينة وخطة قابلة للتنفيذ لإزالة المخالفات القانونية وعدم التسرع في تحرير المخالفات قبل وضع هذه الآليات والخطط لتحقيق الاشتراطات التي تطلبها القانون في بيئة العمل، لخلق بِنْيَة تَحتية صحيحة في المصانع تؤدي لتأمين بيئة العمل حقيقة وفعلًا.

وأكد وزير القوى العاملة، أن العامل المصري إذا تَحَقَّقَ له تدريب حقيقي وبيئة عمل مناسبة كان من أفضل العمال على مستوى العالم، طالبًا من أصحاب الأعمال التكاتف مع الوزارة والنقابات العمالية لمواجهة المخربين، ونشر ثقافة العمل بين أوساط العمال وعدم تركهم فريسة سهلة لهم، كي لا تتقوض أركان هذه المصانع على يدِ فئةٍ تريد دمارًا وخرابًا للاقتصاد المصري.

اليوم الجديد