«الاحترام وبس».. علامات جمال البنت في عيون الرجل المصري

صورةتعبيرية

11/5/2019 4:27:17 PM
949
تقارير وتحقيقات

 روح عفوية وفكر ناضج وأخلاق حميدة، وشكل جميل، وأسلوب بسيط وغير مصطنع، هل هذه المقاييس هي التي تحدد درجة جمال فتاة عن غيرها؟، حاولت "اليوم الجديد" أن تتعرف على وجهات نظر الشباب  وطريقة تقييمهم للفتيات من خلال التقرير التالي:  

قال مصطفى محمد، (28 عامًا)، إن جمال البنت يظهر في المطبخ وإعداد الأكل؛ لاعتبار الأكل أفضل متعة من متع الحياة معبرًا: "البنت لما تعمل حلة محشي هي كده جميلة، ولو عايزه توقع الرجل تغريه بالأكل"، لافتًا إلى أن هذا الجمال نسبي ويختلف باختلاف الأشخاص فكل منهم لكل مواصفاته الجمالية التي يفضلها عن غيره، وقص أحد المواقف التي طرأت أمامه من أحد السيدات التي قالت: إن شخصية الفتاة القوية هي التي تجعلها أكثر جمالًا، فهي جيش الرجل الوحيد حينما يتعرض لمشكلة ما.

أما محمد سعيد، (27 عامًا)، لخص جمال البنت من وجهة نظره في أدبها واحترامها، وتميزها بعدم إلقاء الألفاظ الشبابية المنتشرة كنوع من لفت الانتباه والأنظار إليها؛ لتحافظ على أنوثتها الرقيقة، متابعًا أن البنت التي تحرص على اختيار لبس أنيق ومحترم لم يظهر مفاتنها فهذا يجملها بنظره عن غيرها، وأضاف أن البنت التي تتمتع بخفة الظل تجذبه بدرجة أكبر من غيرها.

وعبر حمزة دياب، (28 عامًا)، أن جمال البنت يتمثل في تفكيرها العاقل التي يتحمل مسؤولية؛ ما يجعلها قادرة على تربية الأطفال، ولم يعتبر "دياب" الشكل مقياس للجمال بحسب قوله، كما يأتي احترام البنت وأخلاقها وأسلوب حديثها، ثان الصفات التي تزيد من جمال البنت من وجهة نظره.

بينما محمد محمود، (24 عامًا)، ينظر لجمال الفتاة بطريقة  مختلفة، بأخلاقها وطريقة حديثها مع الآخرين ومستوى تعليمها، معلقًا: "الأرواح مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف"، فالمال والجمال ليسا مقياس للجمال بالنسبة له.

وأشار زياد إلى أن جمال البنت يتميز في أدبها وحشمتها وعفتها وستر ظاهرها وباطنها، ليقول: "ومن تتمسك بدينها في زمن نرى فيه العجب من الإناث".
 

 

اليوم الجديد