مطالب «تعجيزية» لإتمام الزواج..  من «700 كباية» لـ«نص كيلو» ذهب

صورة أرشيفية

11/4/2019 10:24:39 PM
145
تقارير وتحقيقات

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

كتب: منة الله سيد ودينا حلمى وهدى مدبولى وكريم أحمد

«أنا بنتى ميجلهاش بأقل من 100 ألف جنيه دهب، بنت خالتها مش أحسن منها»، «لازم أبوها يصبّح عليها بعجلين فى الصباحية، وإلا هنكسر عينها أدام جوزها»، «جهزنا 30 دكر بط صاحى وبالتة أرز وبالتة سكر وعربية محملة خضار وفاكهة وبعتناهم لأهل العريس أحسن ما نخلصش من القيل والقال».. «100 فوطة و50 ملاية و7 بطاطين و7 مراتب عشان الناس متكلش وشنا».. هذه ليست مجموعة نكات أو قصصا فنتازية، بل أمورا حقيقية وواقعية تحدث داخل القرى والنجوع بمصر، التى رغم ما يعانيه بعض أهلها من ضيق معيشة يصل لحد الفقر إلا أنهم يتمسكون بعادات مبالغ فيها فيما يخص أمور الزفاف أقل ما تُوصف بأنها «تعجيزية»، وذلك على أن معظم هذه الزيجات عادةً ما تبدأ بـ«احنا بنشترى راجل» «نشورها ونبعتهالك لحد عندك» إلا أنها تفضى بطبيعة الحال بالنهاية إلى طلبات فلكية يجب أن تُؤتى ولو بالدين.

وهو ما عبّرت عنه لنا سيدة نور، ربة منزل من محافظة الفيوم، بتأكيدها أن ابنتها يجب أن تتفوق على جميع قريناتها فى الشقة والجهاز بالكامل، وأن من عاداتهم "فرد" العفش والمفارش والجهاز أمام الجيران، قبل نقله لمنزل العروس ليراه الجميع، مؤكدة أنها لن تسمح أن تظهر ابنتها وكأنها أقل من أى واحدة، حتى لو اضطرت للاقتراض.

«اليوم الجديد» رصدت «تقاليع الزفاف» المُبالغ فيها بعدد من من القرى والمحافظات فى التحقيق التالى..

الغربية: 30 دكر بط «تقيل» هدية لأم العريس ليلة الزفاف

«الهدية فى أول تعارف دليل على الكرم، وإلا يُرفض العريس».. هكذا بدأت فوزية عبيد حديثها عن عاداتهم فى الغربية، مدللة على ذلك بموقف لإحدى صديقاتها قائلة: أم واحدة صاحبتى حكمت على العريس إنه بخيل، علشان جابلهم علبة جاتوه من محل قديم وشعبى.
وأضافت: بعد قبول العريس يبدأ الاتفاق على الشبكة التى تصل قيمتها إلى 70 ألف جنيه، ويجب أن يشترى العريس للعروس فستانا، تذهب به لشراء الذهب وموبايل جديد أحدث موديل حتى لا يُتهم بالبخل».

وتابعت «فوزية»: «أما مرحلة الجهاز فعلى العروس أن تشترى الأجهزة الكهربائية وأدوات المطبخ، وهنا لا تكتفى بنوع واحد من كل جهاز، فتشترى 3 غسالات وثلاجة كبيرة وفريزر وشاشتين عرض، وعدد كبير من المفروشات وأدوات المطبخ التى لا تجد مكانا لتوضع فيه، منها 30 ملاية سرير و8 أطقم كاسات، ولأننا فى قرية فهناك أيضا من تشترى موتور رش لرش الأرض الزراعية والوقود اللازم له، ومشنات لحصاد العنب، ومفرش كبير لتغطية الغلة»، مضيفة: «أمى سافرت بلد تانية عشان تشترى لأختى قفص كبير لتربية الفراخ».
وأكدت أن كل هذه الأشياء تكون تحت رقابة الجيران والأقارب الذين ينظرون وقت نقلها لبيت العريس، ليفحصوها ويتحدثون عنها.
واستطردت قائلة: «من يوم الفرح يبدأ الاهتمام بالأكل، فيتم إعداد الكثير من أصناف الطعام للعروس ولوالدة العريس أيضا، مثل المكرونة البشاميل والرقاق والبط، وقبلها يتم إعداد الكعك والبسكوت بكميات كبيرة تتراوح قيمتها من 3 إلى 5 آلاف جنيه، تذهب جميعا لبيت أم العريس، ومعها 30 دكر بط « صاحى» وذى وزن ثقيل؛ لأن وزن البط إن لم يكُن كبيرا فلن تسلم العروس وأهلها من القيل والقال».

الجيزة: عجلان كبيران وعربة محملة بالجلاش والبشاميل هدية الصباحية

«لازم يتقال إنه جاب شئ وشويات».. بهذه الكلمات بدأت هبة شعبان، حديثها عن طقوس الزواج المتعارف عليها فى قرية صول التابعة لمحافظة الجيزة، قائلة: «الموضوع بيبدأ لدينا منذ التقدم لطلب يد العروس حيث يبادر العريس وأسرته بمجرد حدوث الموافقة بإهدائها مبلغ مالى، ويهديها العريس خاتما ذهبيا، كما يشترى لها مجموعة من الملابس قبل شراء الشبكة».

وأضافت "هبة" أن الشبكة لا تقل عن 30 ألف جنيه ويضيف إليها أهل العروسة ذهبا لابنتهم بمبلغ يتراوح بين ٥ لـ ١٠ آلاف جنيه، مشيرة إلى أن العروسة تشترى ٣ غسالات «أطفال، وأتوماتيك، وفوق أتوماتيك» وهناك من يضيف غسالة أطباق، كذلك تشترى التكييف والسجاد إلى جانب ما يتم الاتفاق عليه من الأثاث، بالاشتراك مع العريس.

وأكملت حديثها قائلة: «فى الصباحية يُقدم أهل العروسة لأهل العريس عجلين وعربية كبيرة محملة بكل ما «لذ وطاب» من صوانى الجلاش والباشميل والديك الرومى والبط وكراتين المكرونة والشعرية والأرز وأقفاص الفواكه بكل أنواعها».

فيما أوضح محمود عمرو، شاب من البدرشين محافظة الجيزة، أن هناك الكثير من التحكمات الكفيلة بإفساد رغبة أى شاب فى الزواج لديهم فمثلا بمجرد موافقة العروس على الزواج، تحصل على « نقطة» لا تقل عن 2000 جنيه، بخلاف الزيارة التى تكون عبارة عن أعداد كبيرة من صناديق جميع الفاكهة والخضار الموجودة بالموسم.

وتابع: لو لم تعجب الشقة التى يمتلكها العريس العروس وأهلها أو كان حجمها غير مناسب لتطلعاتهم، يزايدون عليه ويجبرونه على ترك الشقة التى يملكها واستئجار أخرى، كذلك فى ليلة الحنة لابد للعريس من ذبح عجلين فأكثر وأقل من ذلك يُتهم بالبخل.

سوهاج: العريس يتحمل الأثاث بالكامل

شرحت رحمة رمضان، طالبة من محافظة سوهاج، طقوس الزواج بالنسبة لهم قائلة: "بعد موافقة العروسة على طلب الزواج يعطيها العريس مبلغ مالى يعرف بـ«تحية السلام» تكون وفقا لـ«ذوقه» تصل لـ ٣٠٠٠ آلاف جنيه، إلى جانب النفقة وهى مجموعة من صناديق الفاكهة والطيور وكميات من اللحوم وشيكارة دقيق ومجموعة من الملابس، لافتة إلى أن الذهب «الشبكة» لا تقل قيمتها عن 50 ألف جنيه ولكن من الممكن ألا تُصرف دفعة واحدة حيث أحيانا يشترى العريس بنصف الثمن ذهب الشبكة وعند الزفاف أو فى كتب الكتاب يشترى ذهبا بباقى المبلغ، معلقة: «هناك زيجات لا تكتمل إذا قل الذهب عن المطلوب» .

وأضافت رحمة: بالنسبة للأثاث فإن العريس يشتريه بالكامل عادة، إلا أنه فى بعض الحالات تشارك العروس بشراء الأنترية والمراتب، لافتة إلى أن أسرة العروس تطلب من العريس مبلغا من المال، يُعرف بالـ«عشا» وتصل قيمته إلى 25 ألف جنيه لشراء مستلزمات العروسة كالـ«ميكب» وملابس الخروج وملابس البيت وعشاء العروسين يوم الفرح.

 وأشارت إلى أن العروس متكفلة بشراء الأجهزة الكهربائية بأكملها والمطبخ والستائر والسجاد والنجف ومستلزمات فرش الدولاب والنيش، وتقوم بإعطاء هدايا لحماتها وأشقاء زوجها وزوجات أشقائه، وفى عيد الأم لابد أن تهدى حماتها خاتما ذهبا، لافتة إلى أنه فى الصباحية يزور أهل العروسة الزوجين حاملين صوانى من الحلويات والطيور، وعند زيارتها بيت والدها فى أول مرة بعد الزواج لابد من منحها زيارة كبيرة تتفاخر بها أمام أسرة زوجها.

كفر الشيخ: أهل العروس يشترون أجهزة كهربائية لابنتهم وحماتها

قالت أزهار شهاب، من قرية البرلس محافظة كفر الشيخ: الزواج فى قريتنا تقع أغلب تكاليفه على أهل العروس، ومهما كانت ظروفهم الاجتماعية والمادية فلابد لهم من اتباع العادات وإلا «الناس تاكل وشهم».

وأوضحت أنه من بداية طلب العريس للزواج يُشترط ألا تقل قيمة الذهب عن 30 ألف جنيه، كما لابد أن يشترى أهل العروس حلقا لابنتهم، مشيرة إلى أنه بعد الخطوبة يقدم العريس نفقة تبدأ من 10 آلاف جنيه للعروس أو شراء 10 أطقم ملابس لها كل طقم بمتعلقاته بما فيها الطرحة والحذاء والحقيبة.

وتابعت حديثها: العروس تتكلف بشراء الأجهزة الكهربائية بأكملها وهى ٣ غسالات وثلاجة وديب فريزر، وعددا من المراوح بالريموت يتناسب مع عدد غرف الشقة، كذلك تشترى ٧٠٠ كوب زجاج و٨ أطقم كاسات للنيش، ولابد أن يكون طقم الصينى مكونا من ٢٤ قطعة ولا تقل قيمته عن 8 آلاف جنيه، بخلاف أدوات المطبخ و١٠٠ فوطة كبيرة و١٠ فوط للأطفال و٤٥ مفرشا بخلاف البطاطين واللحاف، وفى حالة أن تكون العروسة ربة منزل يشترى لها أهلها من ٧٠ إلى ١٠٠ عباءة للخروج، وفى يوم خروج العفش تخرج عربة محملة بأجهزة كهربائية وأدوات مطبخ وبلاستيكات من نفس الأشياء التى اشترتها العروس لتذهب لبيت والدة العريس، مضيفة: «يعنى بنجهز أم العريس كمان».

واستطردت، أنه فى الصباحية ترسل أسرة العروسة زيارة للعروسين يزفها «عجل يقف على عربة بها دى جى.. عشان الناس تشوف هم جايبين إيه»، يبدأ خروج الزيارة لشقة العروس وتكون عبارة عن أقفاص من كل أنواع الفاكهة المتاحة فى هذا الموسم، وأيضا أرز ودقيق، وشيكارة بصل وأخرى بطاطس، إلى جانب طعام مطبوخ للزوجين، عبارة عن طيور وطواجن حلو وحادق، ومجموعة تسالى عبارة عن 3 علب من الشيكولاتة ولبان والفول السودانى واللب.

القاهرة: العريس يتكفل بمكياج شقيقات العروسة بالمرج

وأما سميرة إسماعيل، فى الأربعينيات من العمر من أهالى المرج، فقالت: الشبكة عندنا لا تقل عن 50 ألف جنيه، وبعد قراءة الفاتحة يقدم العريس النفقة للعروس وتكون عبارة عن أقفاص تضم كل أنواع الفاكهة بجانب مبلغ من المال تهديه أسرة العريس للفتاة.

وأضافت أما العروسة عندنا فتشترى 50 ملاءة سرير و100 فوطة و7 بطاطين و4 كبرتايات، وفى ليلة الزفاف يرسل أهل العروسة لأهل العريس عجل كبير و30 نوعا من الطيور «دواجن وبط ورومى وحمام» وكراتين من الشعرية والمكرونة و"شكارة" دقيق إلى جانب كراتين كحك و40 فطيرة مشلتت، لافتة إلى أن العريس يتكفل بثمن مكياج شقيقات العروسة فى ليلة الزفاف.

القليوبية: 50 ملاءة سرير.. 25 براد شاى..140 فوطة

شيماء محمد، بقرية ميت حلفا التابعة لمحافظة القليوبية، قالت إن عادات الزواج بقريتها تنطبق عليها جملة "يا مخلفة البنات ياشايلة الهم للممات" مستطردة: "الله يكون فى عون أهلى.. بقالى سنتين متجوزة ولسه بيسددوا ديون جهازى لحد دلوقتى".

واستطردت قائلة: عند طلب العريس للعروس يتم الاتفاق على شراء ذهب بمبلغ لايقل عن 40 ألف جنيه، إضافة إلى 100 ألف جنيه مهر، أما العروسة فتشترى 10 "بطاطين"، و4 "لحاف فايبر" لغرفة النوم، و2 "بطانية" للأطفال، و 2"لحاف فايبر أطفال"، 140 "فوطة"، 50 "ملايات سرير"، و20 "ملاية أطفال"، بخلاف أدوات المطبخ ويتراوح عددها بين 4 طقم حلل ألومنيوم، وطقم حلل سيراميك، وطقم حلل جرانيت، و2 طقم حلل تيفال، وطقم حلل استانلس، و12 دستة ملاعق، و"صينية فرن" بأنواعها، و 25"براد شاى".

وتابعت: وتدخل الأجهزة الكهربائية أيضا ضمن ما تشتريه العروسة وتكون عبارة عن عدد 2 شاشة تليفزيون، وثلاجة، وديب فريزر، ولاب توب، وسماعات صب، إضافة للملابس وتكون عبارة عن 20 عباية، و10 أطقم خروج شتوى، 10 أطقم خروج صيفى، بالإضافة إلى ملابس البيت.

أسوان: نصف مليون جنيه ذهبا للعروس

بينما حمزة دياب البالغ من العمر "27 عاما"، بالنوبة التابعة لمحافظة أسوان، فقال إن العريس يقدم ذهب للعروس بمبلغ يصل قيمته إلى نصف مليون جنيه، والفتيات تقارن نفسها بأصدقائها وأقاربها حتى لا تقل عنهن فى شئ، وفى المقابل لا تتم كتابة قائمة للعروس، ويقسم الجهاز بين العروسين حسب الاتفاق، ومن العادات النوبية أيضا أن الزواج لا يتم من خارج النوبة فيفضلون الزواج من بعضهم البعض.

وأشار دياب، إلى عاداتهم فى الزواج، حيث يستمر حفل الزفاف لثلاث ليالٍ على أن يكون اليوم الأول لذبح الذبيحة وأكل المعازيم، واليوم الثانى لقضاء ليلة الحناء النوبية حيث تتجمع السيدات والفتيات يغنيين ويرقصن بالطريقة النوبية الشهيرة، وفى اليوم الثالث يقام حفل الزفاف.

الشرقية: شبكة العروسة نصف كيلو ذهب

وقص لنا محمد أحمد، من محافظة الشرقية، حكايته مع تكاليف الزفاف قائلا: ذهبت لطلب يد الفتاة التى كنت أحبها منذ الصغر، وكنت مستعدا لكافة طلباتها المعقولة، ولكن والدها صدمنى عندما طلب منى «نصف كيلو ذهب»، وعندما طالبته بمراجعة تلك القيمة صدمنى أكثر حين قال «قرايبها بيجلهم بالكيلو، إحنا كده كارمينك».

وأضاف أنه شعر بأن الزيجة تحولت لسباق للزينة و«الفشخرة» وليس مودة ورحمة ومسئولية، مستطردا: «بعد الطلبات دى فى الجواز، الشاب مننا مش محتاج وظيفة ده محتاج مصباح علاء الدين».

اليوم الجديد