صديق المتوفي بقطار طنطا: الكمسري فتح باب العربة مخصوص لنقفز

صورة ارشيفية

10/29/2019 2:30:58 PM
101
المحافظات

كشفت مصادر نيابية عن تفاصيل جديدة أكدها الشاب أحمد سمير علي (25 سنة) صديق الشاب المتوفي محمد عيد (23 سنة) أمام النيابة العامة بطنطا في واقعة إجبارهما من قِبل كمسري قطار إسكندرية - أسوان على القفز من القطار بسبب عدم حملهما الأموال لدفع قيمة التذكرة ما تسبب في وفاة أحدهما وإصابة الآخر.

وأكد الشاب الناجي أمام وكيل النيابة، أنه وصديقه يعملان بائعين متجولين، يبيعان منتجات "هاند ميد" بسيطة مثل الحظاظات، وغيرها من الإكسسوارات البسيطة، ويتجولان في المحافظات من أجل كسب قوت يومهما بالحلال.

وأضاف: "كنا في الإسكندرية ومعنا بضاعتنا ولم نبِع منها أي شيء، بسبب سوء الأحوال الجوية والأمطار فقررنا العودة إلى بيوتنا في القاهرة والقليوبية حتى تتحسن حالة الطقس، وكنا لا نملك أي أموال ولا نعرف كيف سنواجه أسرنا التي نعولها ووجدنا القطار فقررنا استقلاله على أمل أن يحنو علينا كمسري القطار ولا يطلب منا تذاكر أو ينزلنا في محطة طنطا ونقوم بالتصرف بعد ذلك، ولكن حدث ما لم نتوقعه، حيث طالبنا كمسري القطار بالتذاكر وعندما أخبرناه أننا لا نملك أموالا وأننا بائعين على باب الله فوجئنا به يدخل في مشادة كلامية معنا، وقال: إما أن تدفعا قيمة التذكرة وهي ٧٠ جنيها، أو تنزلا من القطار فورا، فطلبنا منه أن ينزلنا في المحطة وأننا سنتصرف بعد ذلك فطلب مننا البطاقة الشخصية وقال إنه سيسلمنا إلى شرطة السكة الحديد وهو ما خشيناه، ولم نجد أمامنا أي مخرج سوى الذي أجبرنا عليه الكمسري بالقفز من القطار الذي كان vip فقام الكمسري بأخذ مفتاح العربة من العامل وفتح باب القطار فقفز زميلي محمد عيد أولا وشاهدته يسقط تحت عجلات القطار ثم قفزت بعدها وكان حظي جيدا أنني نزلت قريبا من الرصيف ثم ذهبت إلى زميلي فوجدت جثته وقد دهسها القطار وتوفي.

وقال إن صديقه كان مثالا للشاب الجيد الذي يكسب قوت يومه بالحلال ويعول أسرته ولم يفتعل أي مشكلات مع أي شخص يوما ما ولا أعلم ماذا سأقول لأسرته.

اليوم الجديد