رحلة كفاح رجل الأعمال الناجح مصطفى بدر في عالم البترول

10/25/2019 4:11:05 PM
139
اقتصاد

عالم البيزنس ملئ بالدراما وقصص النجاح والاخفاقات الهائلة لمن حاولوا جاهدين أن يخرجوا من عباءة الموظف الروتيني في الحياة المليئة بالصعاب التي نعيشها، فواحدة من أبرز تلك القصص هي قصة كفاح لشخص حاول جاهدًا أن يصبح مختلفا عن الأخرين، وهو رجل الأعمال بدر أحمد صاحب مؤسسة المصطفى لنقل وتوزيع المواد البترولية.

عمل بدر في بدايته مندوبًا لدى إحدى أصحاب شركات البترول الضخمة في عام 1984، وكان راتبه ضئيل لما تتطلبه أعباء المعيشة، ولكنه كان لديه يقين وأمل بأنه لن يظل مكتوف الأيدي ينتظر الراتب الشهري، فعمله كمندوب لدى أكبر شركات البترول ساعده على تكوين شبكة علاقات كبيرة مع المستثمرين فيٍ مجال البترول، وقرر استغلال هذه العلاقات مع ادخاره راتبه الشهري ليشتري أول سيارة باسمه هو لنقل البترول في عام وكان ذلك في عام 1989.

فحلم المندوب الصغير بدأ وكأنه سيتحقق مع مرور الوقت ليصبح رجل أعمال كبير، فاستغل علاقاته الطيبة مع المستثمرين، وكون شبكة قوية في عالم ريادة الأعمال والبيزنس حتى أنشاء شركته، وبالفعل حقق الحلم الذي بدأ معه منذ الصغر، وهو تأسيس شركة وأطلق عليها اسم "المصطفي للنقل و التوزيع ".

وتميزت الشركة بالأمانة والسرعة في توزيع المنتجات وجودتها حتى بدأت شبكة العلاقات بها تتوسع أكثر فأكثر؛ وبدأت في أخذ وضعها ومكانتها في ذلك الوقت، حتى رزق بأبنه مصطفى، ووقتها شعر بالسعادة الشديدة لأنه حقق حلمه، وفي نفس الوقت رزق بمن سيكمل مسيرته الناجحة من بعده وهو ولي عهده

 

وقرر أحمد بدر، أن يدخر في نجله وأن لا يبخل عليه في تعليمه ودراسته حتى كبر وأدخله الأكاديمية البحرية، و في ظل دراسته بالجامعة، بدأ في العمل معه بالشركة ليطوروا سويا الحلم الذي بدأ من الصفر، وبدأ مصطفى في التطوير من شركة والده وقام بدراسة إدارة الأعمال بالأكاديمية البحرية، وطوروا سويًا المؤسسة، وتولى بنفسه مسؤولية السفر للخارج للتعاقد علي سيارات حديثة لشحن و توزيع منتجات والده بجودة أفضل وأسرع، حتى استطاع التعاقد مع شركة مرسيدس لتوريد سيارات لشركتهم "المصطفي" لتصبح سيارات الشركة هي الأفضل مقارنة بالشركات المنافسة الأخري.

وأصبح مصطفى بدر، صاحب الـ23 عامًا، هو رجل الأعمال القادم بقوة لتطوير مؤسسة والده، ليتصدر المشهد في الفترة القادمة من حيث الاستمرار في التطوير للشركة و ضخ فيها الجهد والأفكار المختلفة الشابة التي ستقوم ببناء نهضة اقتصادية في السوق لشركته، بجانب سعيه في بناء أكبر مصنع للبترول، وأن يحتل ويكون المُصدر الأول للبترول في مصر، والشرق الأوسط.

اليوم الجديد