مزاد «سوثبي» بإنجلترا يعرض 238 قطعة أثرية مصرية وسورية للبيع

صالة سوثبي_صورة ارشيفة

10/17/2019 3:05:21 PM
726
تقارير وتحقيقات

أعلنت صالة مزادات « سوثبي» بإنجلترا عن معرض يوم 23 أكتوبر المقبل، لبيع 238 قطعة أثرية تعود للعصر الإسلامي تحت عنوان «فنون العالم الإسلامي»، ما بين قطع نحاسية وخشبية، ومخطوطات وغيره.

 

 

وتضم المعروضات الكثير من القطع النحاسية التي نسبها المعرض لمصر أو لسوريا منها شمعدان مملوكي، يتراوح سعره ما بين 15000:25000 إسترليني، وزبدية مملوكي، يتراوح سعرها بين 10000:15000 إسترليني، وقواعد شمعدان مملوكي، يتراوح يعر الواحد منهم ما بين 4000:7000 إسترليني.

 

ومن جانبه، قال سامح الزهار، الباحث في شئون الآثار الإسلامية، إن هذه القطع مصدرها مجهول، حتى المعرض نفسه لم يحدد منشأها، واعتبرها جاءت من مصر أو من سوريا دون توضيح.

وأضاف، لـ «اليوم الجديد» أنه من المتوقع أن تنتمي هذه القطع لمصر لكونها بحالة جيدة، وكأنها كانت محفوظة بمتاحف أو مخازن أثرية مجهزة، خاصة ومن بينها مخطوطات على ورق وجلد، وهو ما يحتاج لطريقة حفظ معينة قطعًا لن يعرفها اللصوص والإرهابين ممن نهبوا المتاحف السورية، ناهيك عن كونها كانت ظهرت منذ سنوات، وليس الآن لكون المتاحف السورية نُهبت منذ فترة طويلة.

وأوضح «الزهار» أن وزارة الآثار المصرية أمامها اسبوع لحين موعد المعرض يجب أن تتحرك خلاله لتتأكد من مصدر تلك القطع، وتحاول استعادتها إن ثبت خروجها من مصر بطريقة غير شرعية.

وانتقد الباحث في شئون الآثار الإسلامية، الأسعار التي تباع بها القطع قائلًا:" ناهيك عن كون القطع الاثرية لا تقدر بثمن فإن الأسعار التي عُرضت بها القطع متدنية للغاية لا تتجاوز 25 ألف جنيه إسترليني"، مشيرًا إلى أنه لا يجب النظر لقيمة المبلغ بالعملة الإسترليني لأنها في النهاية عملة البلد، ولا يتم مقارنتها بالعملة المصرية بل بما بين أيديهم، وبالجنيه الإسترليني الذي يتعاملون به.

 

 

 

اليوم الجديد