بعد تطويره.. مايا مرسي: سوق زنين يعزز التمكين الاقتصادي للمرأة

جانب من افتتاح السوق

10/15/2019 2:01:42 PM
59
24 ساعة

حضرت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، افتتاح سوق «زنين اللائق» لتمكين النساء والفتيات في حي بولاق الدكرور بالجيزة، اليوم الثلاثاء، بالشراكة بين المجلس، ومحافظة الجيزة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

حضر الافتتاح اللواء أحمد رشاد، محافظ الجيزة، وجيلان المسيري، نائبة ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وشيري كارلين، رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر .
 وقالت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن سوق زنين بعد تطويره سيتيح مساحة لائقة للبائعات والسيدات المترددات عليه، موضحه أن تطوير السوق يأتي في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التي أعدها المجلس، والتي تنص على إدماج مبادئ المساواة  بين الجنسين وتمكين المرأة في التطوير العمراني لجعل المدن والمساحات العامة أكثر ملائمة للمجتمع ككل وللنساء والفتيات بصفة خاصة، كما يساهم السوق في تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة حيث أنه يضم ما يقارب من 170 بائعة.
   
كما أشارت " مرسي إلى  أن تمثيل المجلس في اللجنتين اللاتى تم تشكيلهما لمباشرة أعمال تطوير السوق وإدارته للتأكد من مراعاة احتياجات المرأة داخل السوق وتحسين بيئة العمل المحيطة بها داخله، مؤكدة على أن تطوير السوق امتد لما هو أكبر من مجرد تطوير عمراني أو بنية تحتية حيث عمل المجلس القومي للمرأة من خلال تمثيله في لجنة مباشرة أعمال تطوير السوق علي تطوير المبادئ والأفكار من خلال تحقيق فهم حقيقي لمفاهيم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والذي تم تطبيقه داخل السوق.
 
ومن جانبه، أكد اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، أن تطوير سوق زنين يأتي ضمن خطة المحافظة في تطوير الأسواق العشوائية وغير الآمنه وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات حيث يتكون من 118 باكية وفرش للقضاء على العشوائيات كما تم إنشاء أرصفة جانبية مظلة وجيدة الإضاءة للمشاه بطول 800 م مربع للتسهيل على المترددين على السوق .
   
 
وتلقت البائعات تدريبات لمحو الأمية المالية للمساعدة في زيادة نجاح أعمالهن، كما تم تشكيل لجنة أخرى لإدارة السوق تتضمن تمثيلًا متوازنًا من الرجال والنساء من أجل تحسين التواصل بين البائعين، والبائعات والسلطات المحلية وضمان الإدارة السليمة للسوق، وتعمل اللجنة الآن مع أحد البنوك لتوفير القروض متناهية الصغر وإنشاء جمعية لبائعين وبائعات السوق لمزيد من التعزيز لأدوار البائعات وتأثيرهن، وتم ربط المشروع أيضا للبائعات بسوق الجملة لزيادة أرباحهن، كما يتلقى البائعين، والبائعات دورات توعية حول حقوق المرأة وحقوق البائعات ومسؤولياتهن.

 وبعد التطوير أصبح سوق زنين أسهل في الوصول إليه بالنسبة للنساء والأطفال، وبه مهابط خاصة لعربات الأطفال والكراسي المتحركة، كما تم إنشاء منطقة مخصصة للعب الأطفال بمساحة ١٦٠ متر مربع حتى تتمكن السيدات من إحضار أطفالهن إلى العمل، حيث أن ثلثي البائعين من الإناث وغالبيتهن أمهات.

 وتجدر الإشارة إلى أن سوق زنين تم بناؤه في منتصف تسعينات القرن الماضي في منطقة بولاق الدكرور، وقد تم البدء في تنفيذ مشروع  مشترك غير مسبوق لتطويره في أكتوبر٢٠١٨ كجزء من برنامج "القاهرة مدينة آمنة وأماكن عامة آمنةإحدى برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة ، وتم الإنتهاء من مرحلة التطوير في يونيو ٢٠١٩ .
 

 

اليوم الجديد