قمة «سوبر»| «يكن» و«عادل» يحكيان لـ«اليوم الجديد» ذكريات الديربي

فريق الزمالك - أرشيفية

9/19/2019 8:33:07 PM
113
رياضة

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد

للقمة نجوم يملكون ذكريات عبر مشاركتهم فى المباريات، تعلق فى الأذهان ويحرصون على روايتها جيلا بعد جيل، لتكون من التراث والتاريخ المروى فى كتاب مباريات القمة بين الأهلى والزمالك.

عبد الرحمن: نادر السيد كان هيموتنى

عادل عبد الرحمن، لاعب وسط الأهلى السابق، وأحد نجوم الفريق، والذى لعب مع الأهلى فى الفترة بين 1988 إلى 1995، وكان ضمن قائمة منتخب مصر التى شاركت بكأس العالم 1990 بإيطاليا، وفاز مع الأهلى بدورى أبطال إفريقيا 1993، وبالدورى المصرى 1994-1995.

تحدث عادل عبد الرحمن لـ«اليوم الجديد» عن ذكرياته مع الأهلى أمام غريمه التقليدى الزمالك، وذكر بالتحديد مواجهة الدورى المصرى لموسم 1994-1995، والتى انتهت بتعادل الفريقين بهدف لمثله، باستاد القاهرة، فى ختام الأسبوع السادس والعشرين والأخير من الدورى الممتاز.

وقال نجم الأهلى السابق: كدت أن أموت بسبب ركلة الجزاء التى أهدرتها فى الدقيقة 65 من المباراة، وصدها نادر السيد، حارس مرمى الزمالك، وردت مرة أخرى لإبراهيم حسن ليضعها فى الشباك ويتعادل للقلعة الحمراء.

وتابع: وقت تصدى نادر السيد لضربة الجزاء، توقفت الدنيا وكاد أن يتوقف قلبى عن العمل، إلى أن أحرز إبراهيم حسن الهدف ليتعادل للاهلى، ويتوج الأهلى بعدها ببطولة الدورى.

 

يكن: آخر 3 دقائق بالسوبر الإفريقى الأصعب بمسيرتى

هشام يكن، وزير الدفاع الزملكاوى الأبيض، وأحد أفراد الجيل الفائز بالألقاب الإفريقية فى نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن الماضى، والذى شارك فى كأس العالم 1990 مع المنتخب المصرى.

وتحدث هشام يكن، قلب دفاع الزمالك السابق، لـ«اليوم الجديد» عن ذكرياته مع هذه المباراة، وبالأخص مباراة السوبر الإفريقى بين القطبين، والتى فاز بها الأبيض بهدف دون رد أحرزه ايمن منصور، مهاجم الزمالك، بالدقيقة 86 من عمر المباراة.

فى ديسمبر 1993 فاز الزمالك ببطولة أندية إفريقيا لكرة القدم حيث قاد محمود الجوهرى، المدير الفنى للفريق أنذاك للفوز بتلك البطولة، بعد تغلبه على نادى كوتوكو بطل غانا فى المباراة النهائية بضربات الجزاء، وفى هذا الموسم قرر الإتحاد الإفريقى لكرة القدم إقامة مباراة على كأس السوبر الإفريقى بين بطل أبطال الدورى وكان فريق الزمالك، وبطل أبطال الكؤوس وكان فريق الأهلى واختير استاد «جوهانسبرج» بجنوب إفريقيا.

وتحدث هشام يكن، قلب دفاع الزمالك السابق، عبر «اليوم الجديد» عن ذكرياته مع هذه المباراة التى فاز بها الأبيض بهدف دون رد أحرزه ايمن منصور، مهاجم الزمالك.

وقال مدافع الزمالك السابق: «ذهب كل فريق فى طائرة خاصة، ولم يتحدثوا معا، وعندما بدأت المباراة شعرنا بخوفهم منا وسيطرنا على فترات كبيرة من المباراة، واستطعنا التغلب على الأهلى الذى لم يكن بمستواه».

وأكد يكن أن وجود الكابتن محمود الجوهرى معهم كمدير فنى أعطاهم دفعة معنوية كبيرة كانت من أحد العوامل التى ساعدتهم فى الفوز أمام الأهلى والتتويج بالكأس.

وأردف: «كنت أول من ذهب للاتحاد الإفريقى، وأول من رأى الكأس قبل أحمد شوبير، حارس مرمى الأهلى وقائد الفريق وقتها، وقبل الجميع، وبعد الفوز والعودة الى الفندق احتفظت بالكأس فى غرفتى ثم نزلت به للاحتفال مع اللاعبين بعد تناول العشاء».

وشدد مدافع الزمالك آن أخر ثلاث دقائق من المباراة، كانت هى أصعب لحظات المباراة خاصة عندما أنقذ تمريرة عرضية كادت أن تكون هدف التعادل للأهلى، واستمر اللقاء لينتهى بفوز القلعة البيضاء بهدف نظيف.

 

اليوم الجديد