حوار| سكرتير عام «الاتحاد الرياضي»|  27 جامعة طلبت تطبيق مشروع دراجة لكل طالب

سكرتير عام الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات خلال حواره مع محرر اليوم الجديد

9/19/2019 5:34:43 PM
144
رياضة

هشام الجيوشى: نستهدف 3 ملايين طالب على مستوى الجمهورية 9300  جنيه تكلفة الدراجة وتصنعها «الإنتاج الحربى» نسعى لاستضافة بطولة العام للإسكواش 2022 70% خصما يحصل عليه البطل الرياضى بالجامعات الخاصة

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

طفرة كبرى تعيشها الرياضة الجامعية فى مصر بعدما اتجهت أنظار القيادة السياسية لها، حيث ارتفع أعداد الطلاب المشاركين بنسبة قاربت على 2000% عما كان عليه مسبقا، ما نتج عنه حصد مراكز فى الأولمبياد الجامعية الأخيرة، وإطلاق مشروع دراجة لكل طالب وإقامة أول معسكر رياضى يجمع الطلاب والطالبات ضمن أحضان جامعة الإسكندرية فى شاطئ باجوش الأسبوع الماضى.

«اليوم الجديد» التقت بالدكتور هشام الجيوشى، سكرتير عام الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات؛ للوقوف على أبرز التطورات التى طرأت على الاتحاد، والتعرف على كافة تفاصيل مشروع دراجة لكل طالب الذى يعد حديث الشارع المصرى.

فى البداية، ما هو دور الاتحاد الرياضى للجامعات؟

الاتحاد الرياضى للجامعات مثله مثل أى اتحاد رياضى آخر، ويرأسه الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، بمشاركة 52 جامعة حكومية وخاصة، و205 معاهد عليا، ويستهدف 3 ملايين طالب وطالبة، وتتمثل نسبة الطالبات 51% مقابل 49 للطلاب، يشجع على الرياضة من حيث المنافسة والمشاركة.

كم عدد الأنشطة التى ينظمها الاتحاد؟

أى نشاط رياضى يحدث داخل الجامعات هو مسؤول عنه الاتحاد الرياضى، وكان لدينا العام الماضى 28 نشاطا شارك فيه الشباب والفتيات وأيضا ذوى القدرات الخاصة، كما ستتم إضافة 5 اتحادات جديدة، أبرزها اتحاد الألعاب الإلكترونية والدارتس والكاكو كانوى وكرة السرعة.

وماذا عن مشروع دراجة لكل طالب؟

هو مشروع تم تقديمه عبر الاتحاد الرياضى للجامعات؛ بهدف توفير دراجة لكل طالب للحركة والرياضة، ووضعنا مخططا لتجربة المشروع عبر 100 عجلة لكل جامعة، ضمن 6 جامعات تسمح مساحتها بذلك، مثل جامعة جنوب الوادى، والتى تبلغ مساحتها ألف فدان، وجامعة قناة السويس فى الإسماعيلية، إلا أن بعد عرضه طلبت 27 جامعة تطبيقه.

وكيف يتم تطبيقه؟

إذا افترضنا أنه ستتم تجربة 100 دراجة فى 27 جامعة، أى بنسبة 2700 عجلة، وإذا قربنا الرقم إلى 3 آلاف عجلة بالمقارنة مع 3 ملايين طالب، أى أنها تجربة استطلاعية بنسبة 1 من الألف، وعليه سيتم الاتفاق مع البنوك على تقسيط ثمن الدراجة بنسبة فوائد بسيطة.

وعن التجربة فجامعة قناة السويس، بدأت بالفعل بتوفير تراك داخل الجامعة، بجانب أبواب إلكترونية للدخول بكارنيه ذكى، و5 تجمعات فى الـ20 كلية التابعين لها، حيث يسمح للطالب أخذ عجلة بالكارنيه الذكى وتسليمها فى مكان آخر بذات الكارنيه، ونسعى الجامعة لإقامة مسابقة داخل كل جامعة لأفضل عضو هيئة تدريس وموظف وطالب ركب دراجات خلال الشهر، بل وإقامة مسابقات تنافسية بين الجامعات.

وكيف سيتم توفير الدراجات وكم يبلغ ثمنها ومتى سيتم تجربتها؟

الإنتاج الحربى صنع عجلة مصرية بنسبة 100% وانتهى منها وسيتم طرحها فى السوق ويبلغ ثمنها 9300 جنيه، ولكن سيتم طرحها بسعر أقل من ذلك، ومن المقرر توفير لون معين لكل جامعة وترقيم الدراجات مثل «شاسيهات» السيارات.

حملات طلابية ترى أن السعر مرتفع.. ما رأيك؟

المبلغ غير مرتفع، حيث أن إمكانيات الدراجة بذات قدر الدراجة الفرنسية، ومن المقرر تقديمها للطلاب بخصم 50%، بالإضافة إلى أن الطالب غير مجبر على الشراء، فإذا كان هناك منافس أفضل وبسعر أقل فمن حقه شرائها.

وماذا عن المعسكر الرياضى الذى يعقد للعام الثاني؟

لأول مرة ينظم معسكر مشترك فى مكان واحد، نظرا لقدرة معسكر باجوش على استيعاب ذلك من خلال 160 خيمة، حيث تم إطلاق عدة منافسات تمثلت فى كرة قدم شاطئية، وكرة طائرة شاطئية، بجانب أنشطة السباحة والدارتس وألعاب القوة والألعاب الإلكترونية، وكل جامعة ممثلة فى 10 طلاب و4 مشرفين، وتتمثل قيمة المعسكر فى كونه احتفال بيوم الرياضة العالمى للجامعات والمقرر له 20 سبتمبر.

كم تبلغ تكلفة المعسكر وكيف يتم دعم الطلاب؟

الاتحاد الرياضى يدعم تكاليف المعسكر الرياضى للجامعات بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، حيث بلغت تكلفته 422 ألف جنيه؛ بهدف اتساع نطاق المنافسة وتشجيع الشباب.

الرئيس وجه بالاهتمام بالألعاب الإلكترونية فكيف تتعاملون مع ذلك؟

فى البداية تم ضم اتحاد الألعاب الإلكترونية من ضمن أنشطتنا، ومن ثم سنطلق أول بطولة للجامعات خلال شهر أكتوبر المقبل، فى مدينة 6 أكتوبر بمناسبة الاحتفال بانتصار أكتوبر.

كيف تقيم تجربة المشاركة الجامعية الأخيرة فى الأولمبياد بإيطاليا؟

لم نستطع المشاركة فى جميع الألعاب نتيجة التكلفة العالية، بل شاركنا فى 5 ألعاب فقط، هى: السباحة وألعاب القوى، والجودو، والتايكونودو، والرماية، وحصدنا المركز الـ45 على مستوى المشاركين.

وماذا عن ملفات استضافة البطولات العالمية؟

بالفعل تقدمنا للاتحاد الرياضى الدولى للجامعات لاستضافة بطولة العالم للاسكواش للجامعات وبطولة العالم لكرة اليد فى سنوات 2022 و2024، كما تقدم الدكتور فتحى ندى نقيب الرياضيين بطلب لوزير التعليم العالى لاستضافة أولمبياد الجامعات، وعرضه على الجهات السيادية للموافقة على ذلك، حيث ستتناسب استضافتها مع البنية التحتية للجامعات المصرية.

كيف يستفيد البطل الرياضى الجامعى من تحقيقه بطولة أو مركز عالمى؟

فى الجامعات الخاصة يتم إعفاؤه من المصاريف بقيمة تصل إلى 70%، بينما فى الجامعات الحكومية يتم تكريمه بمبالغ مالية، أبرزها جامعة الإسكندرية التى تضع لوائح لتكريم البطل العالمى والأوليمبى بـ25 ألف جنيه.

الاتحاد يستهدف 3 ملايين طالب، لكن ما هى النسبة الحقيقية المتفاعلة؟

البداية مع الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة حين كان يشغل منصب سكرتير عام الاتحاد الرياضى للجامعات، والذى استطاع رفع نسبة المشاركة التى كانت تتراوح من 7 إلى 10 آلاف طالب وطالبة، إلى 146 ألفا، بينما وصلت نسبة المشاركة هذا العام إلى 186 ألفا.

اليوم الجديد