«اليوم الجديد» ترصد وضع العمالة غير المنتظمة في العلمين الجديدة

9/18/2019 7:57:45 PM
152
تقارير وتحقيقات

تسليم 13 مليون جنيه شهادات أمان إنشاء قاعدة بيانات لتوفير الرعاية الطبية للعمال أطلقنا 13 وحدة تدريب متنقلة بالمحافظات لتأهيل الشباب لسوق العمل

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

بدأت وزارة القوى العاملة حملة "حماية" منذ أكثر من عام؛ لحصر عدد العمالة غير المنتظمة على مستوى الجمهورية، وذلك لإدراج إجمالى العمالة منهم فى الإحصائية، كما سعت الدولة خلال الأشهر القليلة الماضية للخروج بقانون يكون ضابطا لصالح تلك الفئة؛ بهدف حمايتهم، مع عمل وثيقة تأمين لضمان حقوقهم.

عن أحوالهم الإنسانية والمعيشية وتطلعاتهم فى المستقبل.. «اليوم الجديد» رصدت أوضاع العمالة غير المنتظمة، داخل مدينة العلمين الجديدة هناك، والمنوط بها إنشاء 15 برجا للمرحلة الأولى. 

168 جنيها «يومية» رئيس العمال

 

يقول عارف أبو بكر، 43 عاما، رئيس عمال بالعلمين الجديدة، أب لأربعة أبناء، إن انتقاله للعمل بالعلمين الجديدة كان بعد مروره بظروف صعبة وتوقفه عن العمل لفترة طويلة.

وأضاف "أبو بكر" أنه تدريجيا بدأ فى استعادة حالته والبحث عن عمل من جديد، خاصة وأنه كان بحاجة لمبالغ مالية لتجهيز ابنته الكبرى، فأخبره صديق له بوجود فرص عمل فى مدينة العلمين، فجاء من مسقط رأسه بسوهاج وشغل وظيفة رئيس عمال فى مشروع «هاى سندا» بالمدينة.وتابع: "اليومية 168 جنيها وهى نظريا معقولة، لكن فعليا إحنا بنتحمل قيمة الوجبات الثلاثة لذلك فإننا نناشد الدولة لرفع اليومية، ونناشد أيضا وزارة القوى العاملة بسرعة تسليمنا شهادات أمان، وفقا لقراراتها، حيث أننا لا نزال نعمل بـ«الفيش»، واسم الشركة التابعين لها فقط. 

«بشتغل فى الإجازة عشان أصرف على كليتى.. ونفسى أسافر بره»، هكذا بدأ على صلاح، 20 عاما، عامل فى موقع الداون تاون بالعلمين، حديثه لـ«اليوم الجديد» قائلا: «أنا طالب بالعام الأول من كلية الهندسة تخصص كهرباء باور، جئت من مسقط رأسى بسوهاج، عن طريق أحد أصدقائى كان يعمل ضمن فريق الإنشاء فى المشروع القومى بالعاصمة الإدارية، لكى أتمكن من ادخار مصاريف العام الدراسى الجديد».

وأشار إلى أنه يتمنى زيادة يوميته البالغة 108 جنيهات، خاصة وأنه يدخر منها للإنفاق على دراسته ويرسل جزءا لمساعدة والده الذى يعمل فى الزراعة، كما أنه ينفق على يومه بوجباته الثلاثة، معربا عن رغبته فى إنهاء دراسته بكلية الهندسة والانتقال سريعا للعمل بأحد الدول الأوروبية.

وأوضح طالب الهندسة أنه يعمل خلال فترة الإجازات، ثم يعود إلى كليته جامعة جنوب الوادى، ويعود إلى سوهاج لزياة أسرته كل شهر ونصف تقريبا، ويعمل من الساعة 7 صباحا حتى 5 مساء.

سعفان: المشروعات القومية جعلت العمالة الفنية هي الأكثر طلبا

من جانبه، قال وزير القوى العاملة محمد سعفان، إن العمالة غير المنتظمة فى مدينة العلمين تصل إلى 60 ألف عامل، كما أن الوزارة كانت تبحث عن عمال مصر للعمل فى تأسيس المشروعات القومية، واستهداف الكثافة العمالية لتخفيض نسبة البطالة فى جميع أنحاء الجمهورية.

وأضاف الوزير فى تصريح خاص لـ«اليوم الجديد»، أننا لدينا مؤسسات ترعى العمالة غير المنتظمة وتستهدفهم لتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم؛ لذلك يتم إنشاء قاعدة بيانات للعمالة غير المنتظمة فى العلمين؛ لتوقيع كشف الرمد عليهم واستكمال القاعدة تدريجيا، لافتا إلى أن قاعدة البيانات تهدف إلى تحديد تلك العمالة ليكون التواصل والعمل معها من خلال وزارة القوى العاملة.

ولفت "سعفان" إلى أنه تم الانتهاء من تسليم 13 مليون جنيه من قيمة شهادات أمان بإجمالى 100 مليون جنيه، إلى جانب اشتراطات الصحة والسلامة التى يتم تطبيقها فى جميع المجالات حاليا.

 وأشار الوزير، إلى أنه يتم اختيار العمالة وفقا للفيش والتشبيه خاصة فى المشاريع القومية، بينما فى حالة التعامل مع من سبق حصوله على أحكام قضائية فيتم إلحاقه للعمل فى إحدى الشركات ليكون تحت النظر، حتى يتمكن من البدء فى حياة جديدة.

وأكد أن الوزارة تضم 38 مركزا تدريبا، كما أن هناك 13 وحدة تدريب متنقلة موجودة بالمحافظات، مشيرا إلى أن تلك الوحدات تعمل على تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل مباشرة على مدار 3 أشهر فقط. 

 ومن جانبها، قالت الاستشارى بإدارة العمالة غير المنتظمة بمحافظة مرسى مطروح، مها صبرى، إن الوزارة تهدف إلى تفعيل قانون 12 لسنة 2003 لتحديد العمالة غير المنتظمة وفقا للمادة 26، والهدف منها حماية عمال المقاولات والصناعة والمناجم والمحاجر وعمال البحر.

وأضافت مها، فى حديثها لـ«اليوم الجديد»، أن هناك عدة مبادرات مع العديد من الجهات والتأمينات؛ لتوفير الخدمات للعمالة المسجلة وضمان الرعاية الصحية بالتعاون مع المستشفيات الخاصة والصيدليات وصرف العلاج مجانا، بالإضافة إلى توفير 4 منح خدمات اجتماعية لـ«عيد الفطر، عيد الأضحى، وعيد العمال، وغيرها» بـ500 جنيه.

وتابعت، أنه فى حالة الزواج يتم صرف 3 آلاف جنيه، و2000 جنيه للمولود، و10 آلاف جنيه فى حالة الوفاة، أما فى حالة العمليات الجراحية الكبرى يتم صرف 10 آلاف جنيه، و5 آخرين للعمليات الجراحية الصغرى، موضحة أن قاعدة البيانات للعمالة غير المنتظمة فى محافظة مطروح تضم 8 ألف عامل حتى الآن مسجل ومستحق لتلك المنح.

 بدوره، قال وكيل مكتب التأمينات فى مرسى مطروح فتحى خليفة، إن التأمينات تغطى جميع العمالة الموجودة بمشروع «الداون تاون» فى العلمين، بشرط أن يشترك العامل بنفسه فى التأمينات وفقا لقانون التأمينات الذى يلزم الطرف الثانى «صاحب العمل» بتقديم الدعم المادى للعامل.  

وأكد خليفة، لـ«اليوم الجديد»، أنه وفقا لقانون 152 للتأمينات، سيكون التأمين موحدا على العمالة المنتظمة وغير المنتظمة، لافتا إلى أن أبرز البنود فى القانون هى أن نسبة الاشتراك واحدة، بينما يتم مراعاة أن العمالة غير المنتظمة كل فترة تتبع شركة مختلفة وبالتالى يتم التأمين مرة أخرى من العامل ومن صاحب العمل.

 وأضاف «خليفة» أنه يتم تطبيق نفس القانون للعامل غير المنتظم بمجال المقاولات، وفى حالة إذا كان العامل حاصل على مؤهل، مشددا على أنه لا يتم تشغيل العامل إلا إذا كان لديه كارت تأمين، على أن يتراوح عمر العامل بين 18 وحتى 65 عاما.

 

 

اليوم الجديد