«الصحة» تحتفل بنجاح مسح المدارس ضمن «100 مليون صحة»

صورة أرشيفية

7/22/2019 9:39:02 PM
95
24 ساعة

احتفلت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، بنجاح مبادرة "100 مليون صحة" لمسح طلاب المدارس الإعدادية والثانوية على مستوى الجمهورية للعام الدراسي المنقضي بنسبة تعدت 84% من المستهدف، بمشاركة ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف، وذلك تمهيدًا لإطلاق حملة مسح طلاب المدارس الإعدادية للعام الدراسي الحالي 2019 -2020، وذلك بمعهد تدريب الأطباء بالعباسية.

حضر الاحتفالية كل من الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة لمبادرات الصحة العامة نيابةً عن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد قابيل مساعد رئيس لجنة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، والدكتورة منال حمدي السيد أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس، والدكتور إيهاب كمال مدير حملة مسح طلاب المدارس، والدكتورة هبة سعيد مسؤول لجنة الفيروسات الكبدية بالهيئة العامة للتأمين الصحي، والدكتور رمضان عبدالحميد مدير عام التعليم الإعدادي، والدكتور عصام إسماعيل عبدالرحمن نيابةً عن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

وتم خلال الاحتفال، تكريم ممثلين عن القائمين على المبادرة في جميع المحافظات من وزارة الصحة والهيئة العامة للتأمين الصحي والمتعاونين من وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف.

وأوضح الدكتور محمد حساني، أنه تم مسح 7 ملايين طالب ما بين الإعدادية والثانوية خلال العام الدراسي الماضي بنسبة تعدت 84%، لافتًا إلى أنه تم اكتشاف 20 ألف مصاب وإنقاذهم من مشاكل التليف الكبدي، موجهًا الشكر لوزيرة الصحة والسكان، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم على تسخيرهما لكافة الوسائل الممكنة لإنجاح الحملة ولجميع القائمين على العمل والمتعاونين من أجل إنجاح هذه المبادرة الرئاسية، مشيرًا إلى أن تكريم المنسقين اليوم، يُعد نموذجًا لتكريم كافة الفرق المشاركة في المسح.

وأضاف أن أهمية هذه المبادرة تكمن في أنها لمسح طلاب المدارس والاكتشاف المبكر للمرض وعلاجه من أجل الحفاظ على مستقبل جيل سيبني مصر مستقبلًا، وتحقيقًا لهدف توفير "الصحة الجيدة"، وهو من أهداف التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أن المبادرة حصلت على إشادات العديد من المنظمات الدولية ومن ضمنها منظمة الصحة العالمية، واصفين نتائج المسح بالعمل "المعجزة".

ومن جانبها، أشارت الدكتورة منال حمدي السيد أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس إلى أن مسح طلاب المدارس ضمن حملة 100 مليون صحة، هو أول برنامج استراتيجي قومي على مستوى العالم يتضمن علاجًا للأطفال وفي سرية كاملة، مضيفةً أنه بفضل هذه المبادرة تم تخصيص فصل كامل عن الأطفال في الخطة الاسترشادية الدولية التي تضعها منظمة الصحة العالمية، منوهةً عن سعي مصر لتوفير برامج علاجية لعلاج الأطفال الأصغر سنًا ما بين 8 وحتى 12 سنة من فيروس سي قريبًا.

وأوضح الدكتور إيهاب كمال مدير حملة مسح طلاب المدارس، أنه تم فحص 3 ملايين و162 ألفًا و459 طالبًا في المرحلة الثانوية خلال العام الماضي بنسبة 84.6% من المستهدف، وعلاج 6 آلاف و236 طالبًا تم اكتشاف إصابتهم، فيما أنهى 3604 طلاب علاجهم حتى الآن، مضيفًا أنه تم فحص 3 ملايين و780 ألفًا و435 طالبًا في المرحلة الإعدادية بنسبة 70% وعلاج 2277 طالبًا مصابًا بالمجان تمامًا.

ولفت إلى أنه تم تجهيز 205 نقاط ثابتة داخل 25 محافظة على مستوى الجمهورية لاستكمال فحص الطلاب ممن لم يتم فحصهم خلال الحملة، وتعميم عناوين النقاط الثابتة على جميع الإدارات التعليمية، مضيفًا أنه تم فحص 13 ألفاً و461 مواطناً داخل 84 مستشفى على مستوى الجمهورية ممن لم يجروا مسح فيروس سي، و59 ألفاً و471 مواطناً من خلال 126 بنك دم على مستوى الجمهورية.

وأردف الدكتور إيهاب كمال، أن الحملة العام الحالي ستتم في وقت واحد وليس على مراحل كالعام السابق، وذلك عن طريق انتشار فرق المسح وعددها 1400 فريق لتغطية 8 آلاف و523 مدرسة إعدادية و3 آلاف و437 معهدًا أزهريًا على مستوى جميع المحافظات، وتبلغ سعة استقبال فريق المسح من 80 إلى 100 طالب في اليوم، وذلك طبقًا لكثافة الطلاب في المدرسة، ويتم تسجيل بيانات الطالب عن طريق مسؤول إدخال البيانات بالفريق بعد الاطلاع على إقرار موافقة ولي الأمر للفحص وشهادة الميلاد المميكنة، لافتًا إلى أنه سيتم الفحص عن طريق جهاز الكاشف السريع عن طريق فرق مدربة، وفي حالة اكتشاف نتيجة تحليل إيجابي سيتم تحويل الطالب لمستشفى التأمين الصحي لاستكمال رحلة العلاج بالمجان.

اليوم الجديد