وفاة الدكتور إبراهيم أبو العيش الحاصل على جائزة نوبل البديلة للتنمية

الدكتور إبراهيم أبو العيش
الدكتور إبراهيم أبو العيش

توفي الدكتور إبراهيم أبو العيش، رئيس مجلس أمناء جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، ومجموعة سيكم للزراعة الحيوية، عن عمر يناهز 80 عاما، وستقام صلاة الجنازة غدا عقب صلاة الجمعة، بمقر مزرعة سيكم ببلبيس محافظة الشرقية، كما ستقام مراسم العزاء، يوم الأحد بمسجد عمر مكرم بالقاهرة.

ولد الدكتور إبراهيم أبو العيش في 23 مارس 1937، وهو عالم مصري جليل في الكيمياء التطبيقية، حصل على جائزة نوبل البديلة في التنمية، وهو صاحب مجموعة شركات سيكم للزراعه الحيوية، ورئيس مجلس أمناء جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، وحصل علي العديد من الشهادات العالمية والدولية فى مجال التنمية المستدامة.

درس «أبو العيش» ابتداءً من عام 1956 الكيمياء التقنية في جامعة غراتس بالنمسا، حيث نشأ في قرية مشتول بمحافظة الشرقي، وهاجر للنمسا في شبابه والتحق بالجامعة هناك ليدرس الكيمياء الصناعية، وحاز على درجة الدكتوراة برسالة علمية عن طريقة جديدة لاستخدام السليلوز في صناعة الورق، كما درس أيضًا الطب وتخصص في علم الأدوية (فارماكولوجي) وحصل على الدكتوراه عن بحثه عن الغدة الدرقية.

وعاد الدكتور إبراهيم ابو العيش، إلى مصر لينشأ مزرعة سيكم في عام 1977 التي كانت أحد أسباب حصوله على جائزة نوبل البديلة في التنمية عام 2003، وحصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير نظرا لنشاطه المجتمعي والتنموي، مثل جائزة أفضل رجل أعمال للتنمية الاجتماعية.

وكان الجانب الإنساني في شخصية الدكتور إبراهيم أبو العيش هو العنصر الأكثر أهمية على الإطلاق، حيث أن فكرة ومبدأ سيكم قامت على الالتزام بثلاثة عناصر نهجها الدكتور أبو العيش ألا وهي تطوير الإنسان، وتطوير الأرض وتطوير المجتمع.

ولهذا كان التعليم والزراعة والصحة عناصر أساسية في اهتمامات الدكتور إبراهيم أبو العيش، ومجموعة سيكم مع التأكيد على التزام تلك الجهود بمراعاة الحفاظ على ما أوجده الله في الأرض وفي الإنسان من تناغم طبيعي مع البيئة المحيطة دون تدخل كيميائي أو إفساد للحرث أو النسل.

وأنشأ إبراهيم أبو العيش، مجموعة سيكم في صحراء بلبيس بمحافظة الشرقية، وهي مجموعة شركات متخصصة في زراعة وإنتاج وبيع المنتجات الحيوية، حيث تتبنى مبدأ الزراعة الحيوية والتي لا تُستخدم فيها الأسمدة الكيماوية أو المبيدات، وتُنتج المزرعة العديد من المنتجات الحيوية مثل الأغذية، والأدوية والمستحضرات الطبية، والمنسوجات، كما اتسع نشاطها ليشمل خدمة المجتمع والخدمات البيئية وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

 

التعليقات