كواليس «خناقة» أعضاء حزب البناء والتنمية بعد فوز طارق الزمر

طارق الزمر
طارق الزمر

 

حالة من الغضب، شهدها حزب البناء والتنمية، الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، بعد فشل الثنائي صلاح رجب، القائم السابق بأعمال رئيس الحزب، وجمال سمك، أمين عام الحزب السابق، من دخول الهيئة العليا للحزب، بسبب فشلهما في الحصول على العدد المناسب من الأصوات في الانتخابات الأخيرة التي أجراها الحزب.

ولم يكشف الثنائي عن غضبهما، كون ما حدث سببه ترشحهما في انتخابات رئاسة الحزب أمام طارق الزمر، وبالتالي تخيل البعض أن ترشحهما للرئاسة يمنعهما من خوض انتخابات عضوية الهيئة العليا، وبالتالي لم يصوت أعضاء كثر لهما في هذه الانتخابات.

ولإرضاء الثنائي وتخفيف الغضب الناتج عن استبعادهما من أعضاء الهيئة العليا، تم اختيارهما أعضاء احتياطيين في الهيئة العليا بحيث يحق لهما حضور الاجتماعات وتعويض غياب الغائبين من الأعضاء الرسميين.

التعليقات