بعد أيام من الجدل.. الأوقاف تصدر بيانا بشأن استخدام مكبرات الصوت فى صلاة التراويح

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

 

 
حالة من الجدل تسببت فيها وزارة الأوقاف الأيام الماضية بعد تردد منع استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح برمضان، وأغضب القرار البعض، من بينهم اللاعب أحمد حسن والذي هاجم الوزير على موقع التواصل الاجتماعي.
اليوم أصدر وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، بيانا صحفيا لينهي الجدل المثار حول استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح بالمساجد، فأكد البيان أن مكبرات الصوت تقتصر على الأذان وخطبة الجمعة، مع الاكتفاء بالسماعات الداخلية خلال صلاة التراويح من القرارات التنظيمية، لافتا إلى أن ما تقتضيه الضرورة من السماعات الخارجية حال عدم اتساع المسجد للمصلين واضطرار بعضهم للصلاة خارجه، على أن يكون ذلك على قدر الضرورة ومن خلال التنسيق والاعتماد الكتابى المسبق من الإدارات والمديريات والقطاع الديني حتى لا يخرج الأمر عن مقاصده الشرعية.
وأضاف الوزير في بيانه: "رسالتنا تيسير العبادة لا حصول المشقة فيها، مع عدم السماح لأى جماعة أو فكر متشدد باختراق العمل الدعوى فى الشهر الفضيل، وإن القرارات المنظمة للعمل خلال شهر رمضان المبارك، تؤكد الوزارة أنها أعدت خطة دعوية شاملة وغير مسبوقة خلال الشهر الكريم سواء من حيث القوافل والندوات والدروس والملتقيات الفكرية أم من حيث تنظيم معارض الكتب، وتنظيم صلاة التراويح وصلاة التهجد والاعتكاف ومصليات العيد".
التعليقات