رسائل السيسي للأقباط من الكاتدرائية المرقسية في عيد الميلاد

 

 
توجه الرئيس السيسي كعادته، لتقديم التهنئة للمسيحيين بعيد الميلاد المجيد في الكاتدرائية المرقسية، والذي قوبل بحفاوة شديدة من المسيحيين وألقوا عليه الورود وهتفوا له "بنحبك ياريس".
ووجه الرئيس عدة رسائل لهم في عيدهم، منها الإعلان عن إنشاء أكبر كنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة.
وقال الرئيس: " قداسة البابا لن يتحدث معي مرة واحدة ولن يطلب مرة واحدة ترميم الكنائس على الرغم أنه حق له ولكم، ملتمسا العذر منهم في التأخير، مؤكدا أن كافة الكنائس التي أضيرت رممت بالكامل، عدا كنيستي العريس والمنيا ينقصهما اللوحات الزيتية، ووعد بالانتهاء منهما خلال 10 أيام على الأقل.

 

وفاجأ الرئيس الحاضرين في الكاتدرائية بالإعلان عن بناء أكبر مسجد وكنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أنه سيكون أول المساهمين في بنائهما، وأن العام المقبل سيكون الافتتاح والاحتفال".
وأوضح الرئيس أن حضوره للكنيسة اليوم هو دعوة للناس لكي تعلم أننا واحد وأن الله أمر بالتنوع ولن يستطع أحد تغيير ذلك، ومن يفكر في ذلك لايفهم إرادة الله.

 

وأضاف الرئيس: "مصر هايخرج منها الخير والنور، على إيدينا كلنا، للمنطقة وللعالم كله، نعلم الناس زي ماعلمناهم قبل كده، البلد دي بتتعامل بأمانة وبشرف وإخلاص مع كل الناس؛ لأن ربنا بيحب الحُسن والسلام حُسن والخير حُسن والتعارف حُسن، وأي قبيح "مالوش مكان" واحنا هانقدم الجمال والحُسن للعالم كله".
وأشار الرئيس إلى أن زيارته لتهنئة المسيحيين في عيدهم هو "حُسن"، قائلا: " لما أكون موجود واسعد الناس دي ده مش حُسن، ولما أجامل الناس وأقولهم كل سنة وأنتوا طيبين ده  مش حُسن.. ياخسارة.
واختتم كلمته بتوجيه التهنئة مرة أخرى للمسيحيين والدعاء لهم وللمصريين ولمصر بالخير، قائلا: " أنا في بيت من بيوت الله، يارب أمّن مصر و اغننا بفضلك عمن سواك".
التعليقات