الصفقة الحرام.. ساويرس يتخلى عن أذرعه الإعلامية مقابل «سى. آى. كابيتال»

ساويرس
ساويرس

 

- من النسخة الورقية 

مصادر لـ«اليوم الجديد»: جهاز سيادى وافق على إتمام الصفقة مقابل تنازل ساويرس عن القناة

 

قالت أربعة مصادر مقربة من قطب الأعمال المصرى نجيب ساويرس إن بيع قناة أون. تى. فى لا يعود إلى أسباب اقتصادية بالمقام الأول وإنما تم فى إطار صفقة ستتيح لرجل الأعمال القوى الاستحواذ على سى. آى. كابيتال بعد أسابيع من المماطلة بين الطرفين.
وقال أحد المصادر التى تحدثت إلى «اليوم الجديد» بشرط عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسية الموضوع إن بداية الأمر قبل نحو 10 أيام، وبالتحديد فى مطلع الشهر الجارى عندما بدأت صفقة «سى. آى. كابيتال» فى التعثر حيث عرض أبو هشيمة التوسط لحل الأزمة مقابل الحصول على قناة «أون.تى فى».
فيما قال مصدر آخر إن اجتماعا ضم رجل الأعمال أبوهشيمة ونجيب ساويرس فى أحد الفنادق بوسط العاصمة يوم 15 مايو الماضى وضع التفاصيل النهائية للصفقة بعد أن أكد أبوهشيمة لساويرس حل صفقة «سى. آى. كابيتال».
وتعثرت صفقة استحواذ أوراسكوم على «سى. آى. كابيتال» منذ اللحظات الأولى بعد أن أكد ساويرس فى أحد مقالاته وقوف إحدى الجهات السيادية وراء عدم إتمام الصفقة.
وقال مصدر ثالث لليوم الجديد إن ساويرس تلقى اتصالات هاتفية من أحد الأشخاص بالأجهزة السيادية بعد الاجتماع مع أبو هشيمة يؤكد له انتهاء كافة الأمور المعلقة لإتمام الصفقة.
وتتحدث هيئة الرقابة المالية فى مصر عن وجود مخالفات تتعلق بالمساهم الرئيسى وراء عدم إتمام الصفقة.
ورفض رئيس هيئة الرقابة المالية التعليق على تقرير «اليوم الجديد».
ولكنه قال فى اتصال هاتفى إن أطراف الصفقة بدأت فى إزالة كل المخالفات المعلقة، رافضا تحديد موعد لإتمام الصفقة.
وقال مصدر رابع مطلع فى سى. آى. كابيتال إن المهلة التى حصلت عليها أوراسكوم لمدة 14 يوما هى الأخيرة، متوقعا إتمام الصفقة فى مطلع يونيو.
 
التعليقات