النواب الشباب لوزير الداخلية: تواجهون الخطر من أجلنا.. ونحن متضامنون معكم

مجدي عبد الغفار
مجدي عبد الغفار

استقبل اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، مساء اليوم الثلاثاء، عددًا من  أعضاء مجلس النواب من الشباب.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان لها، أن اللقاء جاء فى إطار اهتمام عبد الغفار بالتواصل مع كل مؤسسات الدولة تأكيداً على حرصه على دعم أطر العلاقة مع هذه المؤسسات.

وهنأ الوزير النواب بفوزهم باختيار الشعب لهم وبعضويتهم للبرلمان بعد انتخابات حرة ونزيهة شهد بها الجميع، مؤكداً اعتزاز وتقدير الوزارة لدور المجلس فى دعم الحياة النيابية والممارسة الديمقراطية.

وأشار عبد الغفار إلى "الدور الفعال للشباب فى بناء الدولة وتواصلهم مع مختلف الأجيال وقدرتهم على الابتكار بما يحقق الطموح فى بناء الدولة الحديثة"، موضحًا أن هذة التجربة الجديدة "معبرة عن تحقيق طموحات الشباب وأن التغيير دائماً لصالح الوطن والمواطن وأن الجميع يسير فى الاتجاه الصحيح إدراكًا لحجم المشكلات التى تهم المواطنين والعمل جميعاً على حلها لتحقيق الإنجازات على أرض الواقع".

وقال الوزير إن الشباب هم القادرون على الاستيعاب والأسرع فى التجاوب مع كل مشكلات المجتمع  وأن رؤيتهم هى الأمل ووجدوهم فى المجلس يثرى الحياة النيابية والديمقراطية التى يتطلع إليها الشعب.

ولفت الوزير خلال اللقاء إلى أن جهاز الشرطة جزء من الوطن وأن رجال الشرطة عازمون على بذل كل الجهد والتضحيات لتحقيق الأمن والاستقرار.

من جانبهم، أعرب النواب عن تقديرهم وسعادتهم بالتواصل بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية فى الدولة واعتزازهم بجهود وتضحيات رجال الشرطة وحرصهم وإخلاصهم مع أشقائهم من رجال القوات المسلحة على نجاح الانتخابات البرلمانية.

وأشاد النواب بدور وزارة الداخلية فى اتخاذ القرارات من أجل الارتقاء بمنظومة الأداء الأمنى ودعم العلاقة بين أبناء الشعب المصرى والشرطة، مطالبين بضرورة تكثيف التعاون مع النواب من أجل الوطن، ومؤكدين أن الأمن مسؤولية الجميع وأن جهاز الأمن يواجة الخطر لتحقيق أمن الوطن والمواطن.

ودعا أعضاء البرلمان للتضامن مع وزارة الداخلية فى حربها الشرسة ضد الإرهاب. وفى نهاية اللقاء تقدم النواب بعددً من المقترحات للوزير لحل مشكلات المواطنين.

التعليقات