مدبولي: الحكومة مستعدة لتقديم كافة الحوافز لشركة «ميرسك» العالمية

رئيس الوزراء مصطفى مدبولي
رئيس الوزراء مصطفى مدبولي

 

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن الحكومة المصرية مستعدة لتقديم كافة الحوافز لشركة "ميرسك" العالمية وللشركات العالمية، وكذا الاستماع لأية مقترحات من شأنها جعل موانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أكثر تنافسية بما يخدم مصالح الطرفين.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الخميس، سورن توفت، رئيس العمليات بشركة ميرسك العالمية، وذلك بحضور الفريق مهاب مميش، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، حيث أعرب "توفت" عن شكره وتقديره لما قامت به الحكومة المصرية من تخفيض لرسوم الموانئ والرسو والإرشاد لسفن الحاويات المارة عبر مينائي شرق وغرب بورسعيد.

وقال توفت إنه يتوجه بكل الشكر للحكومة المصرية على ما قدمته لشركة ميرسك العالمية من دعم وتحسينات ستجذب الكثير من الأعمال لموانئ بورسعيد والمنطقة الاقتصادية، كما أعرب عن سعادة شركته بمستوى الخدمات المقدمة من الجانب المصري، مؤكدًا على الشراكة التاريخية بين مجموعة ميرسك وهيئة قناة السويس، لافتًا إلى أن الشركة تعتزم نقل خط ملاحي لها من مالطا إلى مصر، كما تخطط لتوسيع استثمارها في المنطقة، كما ستعمل على جذب الخطوط الملاحية للميناء.

وكان الفريق مهاب مميش، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قد أصدر قرارًا في 18/ 10/ 2018 بتخفيض رسوم الميناء والرسو والإرشاد بنسب تتراوح ببين 20% و 60 % لسفن الحاويات أو العبارات القادمة من الموانئ الأجنبية إلى مينائي شرق وغرب بورسعيد، وذلك لزيادة القدرة التنافسية للمينائين مقارنة بباقي الموانئ في المنطقة، وجذب شركات الملاحة العالمية.

 

 

 

 

التعليقات