عبدالغفار يبحث مع وفد الجامعات النيجيرية سبل تعزيز التعاون

وزير التعليم العالي خلال لقائه بوفد الجامعات النيجيرية
وزير التعليم العالي خلال لقائه بوفد الجامعات النيجيرية

 

التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، اليوم الثلاثاء، وفدًا من الهيئة القومية للجامعات النيجيرية، يضم كلا من الدكتورة رقية أحمد رفاعه وزيرة التعليم العالي سابقًا، و بيتر أكينسولا أوكيبيوكولا السكرتير التنفيذي للهيئة، ومجموعة من رؤساء الجامعات النيجيرية، بحضور السفير عبدالقادر دانداتى سفير نيجيريا بالقاهرة ؛ لبحث أوجه التعاون بين البلدين في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بمقر الوزارة.

وأكد الوزير خلال اللقاء حرص مصر على دعم علاقات التعاون وتنميتها مع دول إفريقيا، وسعي مصر لاستعادة مكانتها وريادتها على القارة الإفريقية وتقديم الدعم لأكبر عدد من الطلاب الوافدين للدراسة بها، مشيدًا بمستوى العلاقات التاريخية وعمق الروابط التي تربط مصر بنيجيريا في كافة المجالات العلمية والتعليمية والثقافية.

وأضاف عبد الغفار أن الوزارة على استعداد لتقديم كافة أوجه الدعم لنيجيريا في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجه الطلاب النيجيريين الذين يدرسون بالجامعات المصرية.

وأشار الوزير إلى أن الجامعات المصرية حريصة تماماً على تحقيق الجودة والإتاحة معاً، وأنها تضم العديد من الكليات التي تقدم الكثير من البرامج المتميزة في كافة التخصصات العلمية الحديثة، داعيًا الوفد النيجيري إلى زيارة عدد من الجامعات المصرية للتعرف على ما حققته هذه الجامعات من طفرة في المجالات العلمية والتعليمية والبحثية.

تناول اللقاء سبل دعم التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين مصر ونيجيريا في مجال تبادل الزيارات والتدريب، وكذلك بحث زيادة أعداد الطلاب النيجيريين الدارسين في الجامعات المصرية، وتلبية الاحتياجات النيجيرية في مختلف التخصصات، ومناقشة مجالات جودة التعليم واعتماد البرامج الدراسية، وتقييم ومعادلة الشهادات، فضلًا عن تبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

من جانبه، أشاد السكرتير التنفيذي السابق للهيئة القومية للجامعات النيجيرية بدور مصر الرائد في إفريقيا، وما تقدمه من دعم متواصل لأشقائها الأفارقة في مختلف المجالات، مؤكداً حرص بلاده على دفع علاقات التعاون مع مصر خاصة في مجال التعليم العالي والبعثات والبحث العلمي، وكذلك تفعيل أوجه التعاون مع الجامعات المصرية.

التعليقات