«التضامن»: نرفض التصالح مع أصحاب المعاشات ونلتزم بقرار المحكمة

 

رفض الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزارة التضامن الاجتماعي، الاقتراح المُقدم من قِبل البدري فرغلي، رئيس الاتحاد العام للمعاشات، للتفاهم والتفاوض؛ لتقسيط المستحقات على الوزارة.

وقال "العقبي"، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد": "هذه قضايا، ولا يمكننا مخالفة أي قرار صادر عن المحكمة مهما كان، وبالتالي الاقتراح بالتصالح والتفاوض مرفوض؛ لأن ما نحن به ليست خصومة ثأرية، هذا قانون، وأي أمر يتم تداوله خارج عن الوزارة مرفوض، ولا يمت للوزارة بصلة".

جدير بالذكر أن محكمة الأمور المستعجلة، المنعقدة في عابدين، قضت بوقف تنفيذ الحكم الصادر من القضاء الإداري، بإلزام الحكومة بإضافة نسبة الـ80% من قيمة آخر 5 علاوات، إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات.

وكان عددًا من أصحاب المعاشات أقاموا دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء، بسبب دأب هيئة التأمينات الاجتماعية، على عدم إعادة تسوية معاشات المحالين للمعاش لبلوغهم سن الستين على أساس إضافة نسبة 80% من قيمة آخر 5 علاوات إلى أجرهم المتغير.

 

 

التعليقات