الانتهاء من تجهيز الكرنك لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة

أنهت وزارة الآثار أعمال تمهيد وتجهيز وتأهيل الممرات الواقعة في المحور الثاني للزيارة داخل معابد الكرنك والتي تمتد بين الصرح السابع والعاشر، وذلك طبقاً لخطة الوزارة لتأهيل المواقع والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة لتكون متاحة للزائرين وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال دكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، إنه بتمهيد هذه الممرات تصبح معابد الكرنك أول موقع أثري مفتوح ممهد ومعد لاستقبال زائريه من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن الأعمال اشتملت أيضاً علي ربط المحور الثاني للزيارة بجميع الممرات الموجودة في المحور الأول

والثاني بالقطاع الجنوبي مع الممرات الجانبية بجوار البحيرة المقدسة.

وأضاف، في بيان صحفي اليوم الأحد، أنه تم الأنتهاء كذلك من جميع أعمال ترميم الأخ منو الذي بناه الملك تحتمس الثالث؛ حيث تم إزالة أعمال الترميم القديمة التي تمت خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، واستبدالها بأحدث وسائل وطرق الترميم للحفاظ علي الآثار، كما تم الإنتهاء من أعمال ترميم المقاصير الداخلية بمعبد خونسو، وتماثيل الملك سيتي الثاني بصالة الواجيت، مشيراً إلى أن أعمال ترميم معابد الكرنك وتطوير طرق ومسارات الزيارة والخدمات مازالت قائمة علي قدم وساق .

جدير بالذكر أن معبد الكرنك يعد من أعظم المعابد التي شيدها ملوك مصر، وأنها تعتبر بمثابة سجل تاريخي حافل لتاريخ وحضارة مصر بداية من عصر الدولة الوسطي وحتي حكم البطالمة لمصر.

 

التعليقات